رئيس برلمان القرم: عملية الانضمام الى روسيا لن تستغرق أكثر من أسبوعين

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/667183/

اعتبر رئيس المجلس الأعلى (النواب) لجمهورية القرم فلاديمير قسطنطينوف أن عملية انضمام الجمهورية الى روسيا الاتحادية لن تستغرق أكثر من أسبوعين منذ إعلان نتائج استفتاء القرم.

اعتبر رئيس المجلس الأعلى (النواب) لجمهورية القرم فلاديمير قسطنطينوف أن عملية انضمام الجمهورية الى روسيا الاتحادية لن تستغرق أكثر من أسبوعين منذ إعلان نتائج الاستفتاء الشعبي بشأن هذا الموضوع في القرم.

وقال قسطنطينوف في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية: "عملية الانضمام يجب أن تجري هكذا: في البداية يصوت سكان القرم في الاستفتاء، ومن ثم يصوت مجلس الدوما (النواب) الروسي على القرار ومن ثم يوافق عليه مجلس الاتحاد (الشيوخ)، ومن ثمة يوقع عليه الرئيس الروسي".

وتابع أن سلطات القرم تأمل في ألا تستغرق هذه الخطوات الثلاث التي يجب أن تتخذها روسيا، أكثر من أسبوعين، مشددا على ضرورة إعداد دستور جديد للجمهورية بحلول هذه المدة، لتتم إحالته الى مجلس الدوما للمصادقة عليه.

وكان برلمان القرم قد صوت لصالح انضمام الجمهورية الى روسيا وحدد 16 مارس/آذار الجاري موعدا للاستفتاء الشعبي في القرم للمصادقة على القرار. وأكد مجلسا الدوما والاتحاد الروسيان أنهما سيدعمان الخيار الحر والديمقراطي لشعب القرم، لكن الرئيس فلايديمير بوتين لم يبد موقفه من الموضوع بشكل علني حتى الآن. ونقلت الدائرة الصحفية التابعة للكرملين عن بوتين خلال مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تأكيده على شرعية استفتاء القرم.

وكانت روسيا قد وقعت في عام 1994 اتفاقية بودابست، وذلك بجانب أوكرانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، وهي تضمن سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها مقابل تخليها عن الأسلحة النووية. لكن مجلس الدوما لم يصدق على الاتفاقية حتى الآن.

سلطات القرم ستحظر دخول الرئيس الأوكراني المعين من البرلمان ورئيس وزرائه وبقية مروجي الأفكار النازية لأراضيها

وتابع قسطنطينوف أن سلطات القرم ستحظر على كل من الرئيس الأوكراني المعين من قبل البرلمان ألكسندر تورتشينوف ورئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك وبقية "الذين يروجون الشعارات النازية" من دخول أراضي الجمهورية.

وقال: "يجب وضع قائمة للأشخاص غير المرغوب فيهم ومنعهم من عبور حدودنا ودخول أراضي القرم في المستقبل القريب. إنهم الأشخاص المتورطون في إهانة وملاحقة رجال الشرطة و(قوات مكافحة الشغب) "بيركوت"، وجميع مروجي الشعارات النازية وكل من يعلن بشكل علني تعاطفه مع تلك الشعارات".

تيميرغالييف:  لا شركاء لنا في كييف للتفاوض معهم حول وضع جمهورية القرم

بدوره قال النائب الأول لرئيس حكومة القرم رستم تيميرغالييف إن سلطات الجمهورية لا ترى إمكانية للتفاوض مع كييف بشأن وضع الجمهورية القانوني.

وقال تيميرغالييف في مقابلة مع وكالة "انترفاكس": "لن تساعدنا أية وسائل دبلوماسية. وبعد حدوث الانقلاب المنافي للدستور في كييف، وصل هؤلاء الأشخاص الى السلطة بطريقة غير قانونية وهم يطلقون تصريحات لا تتناسب مع تطلعات سكان القرم".

وتابع تيميرغالييف أن القرم لا تأخذ على محمل الجد تهديدات كييف بأنها ستطلب عبر الأمم المتحدة مساعدة عسكرية من دول ثالثة لحل قضية الجمهورية.

وأردف قائلا: "تعبنا من تصريحات كييف العدوانية ولا نؤمن بها. وفيما يخص التوجه الى الأمم المتحدة، فتتخذ مثل هذه القرارات في مجلس الأمن الدولي، الذي ستستخدم فيه روسيا والصين حق الفيتو ضدها. كما أن منع القرم من الحق في تقرير مصيرها سيعتبر انتهاكا لللقوانين الدولية، بما فيها قرار المحكمة الدولية التابعة للأمم المتحدة بشأن كوسوفو".

وكانت المحكمة الدولية قد قضت في يوليو/حزيران عام 2010 أن إعلان إقليم كوسوفو استقلاله عن صريبا بشكل أحادي لا يتعارض مع القانون الدولي.

المصدر: RT + "نوفوستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة