الخارجية الروسية: يجب عدم التسرع باعتبار مفاوضات جنيف "فاشلة"

أخبار روسيا

الخارجية الروسية: يجب عدم التسرع باعتبار مفاوضات جنيف جنيف.. صورةأرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/654235/

دعت وزارة الخارجية الروسية إلى عدم التسرع باعتبار مفاوضات جنيف "فاشلة" ومواصلة العمل بشكل بناء على أساس التقدم الذي تم تحقيقه، بما في ذلك على المسار الإنساني.

دعت وزارة الخارجية الروسية إلى عدم التسرع باعتبار مفاوضات جنيف "فاشلة" ومواصلة العمل بشكل بناء على أساس التقدم الذي تم تحقيقه، بما في ذلك على المسار الإنساني.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش يوم الاثنين إلى ضرورة أن تشمل الإجراءات الخاصة بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية ليس فقط المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية بل وكذلك المناطق التابعة لمختلف جماعات المعارضة، مضيفا إلى أن هذه المناطق تشمل بعض أحياء حلب وريف إدلب ونبل والزهراء وعدرا والمناطق الكردية في الحسكة والقامشلي وعفرين.

وأشار لوكاشيفيتش إلى عدم وجود أي تطور في المناطق المذكورة على خلفية قيام الحكومة السورية باتخاذ عدد من الخطوات العملية.

وأعرب الدبلوماسي الروسي عن قناعته بأن الخطوات المحددة غير المسيسة في المجال الإنساني فعالة لأنها تنقذ الأرواح وتخفض حدة النزاع.

روسيا تدعو الأطراف السورية إلى إيجاد حلول وسط

من جهة أخرى دعت وزارة الخارجية الروسية الأطراف السورية إلى إيجاد حلول وسط.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية يوم الإثنين 17 فبراير/شباط، أن تحقيق الاستقرار في عملية الحوار السوري يتطلب جهودا نشطة تهدف إلى زيادة الثقة بين الحكومة والمعارضة. وأضاف البيان أن هذه المهمة صعبة بسبب الطابع الدموي للنزاع في سورية.

وأكد البيان أن الكثير في هذه الظروف يتوقف على نشاط الأخضر الإبراهيمي الذي يجب أن يتبع نهجا موضوعيا غير منحاز، وفقا للمهمة المناطة به باعتباره المبعوث الدولي، مضيفا أن على الإبراهيمي أن يحث الفرقاء على إيجاد قواسم مشتركة ومواصلة عملية المفاوضات، دون توجيه اتهامات أحادية الجانب وتحميل أحد الجانبين مسؤولية تعثر الحوار.

وأكد البيان أن موسكو تعتبر إيجاد حل سياسي دبلوماسي للأزمة السورية أساسا لا بديل له  لتجاوز الأزمة في سورية، مشيرا إلى أن السوريين قادرون بأنفسهم فقط على التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل الدولة السورية على أساس التوافق وبيان جنيف الصادر في 30 يونيو/حزيران عام 2012.

ودعا البيان الأطراف المتنازعة إلى التوصل إلى مبادئ عامة تؤكد سيادة سورية ووحدة أراضيها وضمان حقوق وأمن جميع الطوائف.

وأشار بيان الخارجية إلى الموقف الإيجابي للوفد الحكومي بشأن المشاركة في المفاوضات.

وأكدت الخارجية الروسية على أهمية توصل الجانبين في الظروف الحالية إلى اتفاق بشأن قضية مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن تزايد عدد الجهاديين والمتشددين الذين يتسللون إلى سورية ويستخدمون الصراع مع الحكومة الشرعية لتنفيذ أهدافهم يؤكد ضرورة التركيز على توحيد جهود الأطراف السورية لمكافحة الإرهاب.

كما أضاف البيان أن زيادة النشاط الإرهابي تمثل خطرا ليس فقط على أمن واستقرار سورية بل والمنطقة بأكملها.

المصدر: RT + "إيتار - تاس"