علماء أمريكيون يكتشفون لماذا قراءة الحروف السوداء أسهل من البيضاء

العلوم والتكنولوجيا

علماء أمريكيون يكتشفون لماذا قراءة الحروف السوداء أسهل من البيضاء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/651611/

قام باحثون من جامعة نيويورك بدراسة رد الخلايا العصبية لشبكية العين على الحوافز البصرية الغامقة والفاتحة، ليكتشفوا أن هناك اختلافات في عمل الخلايا العصبية المعالجة للإشارة البصرية.

يوجد خداع بصري أن القطع الفاتحة تبدو أكبر حجما والغامقة أصغر. ويعلم مصممو الأزياء أن الملابس الغامقة تجعل الإنسان يبدو أكثر رشاقة، فيما يعرف العاملون بالمطابع أن قراءة الحروف السوداء على خلفية بيضاء أسهل من العكس. ويشغل هذا الخداع بال العلماء منذ زمن طويل.

 الوهم البصري الذي بسببه تبدو الاشاء الفاتحة اللون اكبر من حجمها الحقيقي ، والاشياء الداكنة اصغر من حجمها الحقيقي ، على الرغم من ان الحجمين متماثلين تماما، قد اكتشف من زمان. فقد لاحظ غاليلو، عند مراقبته الكواكب، ان النسبة بين حجومها تختلف عند النظر اليها بواسطة التلسكوب وبالعين المجردة.

 وقام الباحث ينس كريمكوف وزملاؤه من جامعة نيويورك بدراسة رد الخلايا العصبية لشبكية العين على الحوافز البصرية الغامقة والفاتحة، ليكتشفوا أن الخداع ناتج عن الاختلافات في عمل الخلايا العصبية المعالجة للإشارة البصرية، وذلك وفق ما نشر في مجلة Proceedings of the National Academy of Science.

وتنقل الخلايا العصبية ذات القطبين الإشارة من المبصرات (الخلايا التي تحول موجات الضوء إلى نبضات عصبية) إلى الخلايا العقدية في الشبكية التي تنقل المعلومة بعد ذلك إلى قشرة المخ. وتنقسم الخلايا العصبية ذات القطبين إلى نوعين ON وOFF يستوعب النوع الأول القطع الفاتحة على خلفية غامقة، والثاني العكس.

واكتشف العلماء أن نشاط الخلايا OFF يزداد تدريجيا مع تباين القطعة والخلفية، فيما يزداد نشاط الخلايا ON بصورة مفرطة مع حدوث تغييرات بسيطة في وهج القطع الفاتحة.

المصدر: RT + "نوفوستي"

أفلام وثائقية