متظاهرون يخترقون الخط الأخير لحراسة مبنى الحكومة في بانكوك

أخبار العالم

متظاهرون يخترقون الخط الأخير لحراسة مبنى الحكومة في بانكوك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635697/

اخترق متظاهرون معارضون الأحد 1 ديسمبر/كانون الأول، الخط السادس والأخير من حراسة مبنى الحكومة في بانكوك، فيما نقلت رئيسة الوزراء التايلاندية ينغلوك شيناواترا إلى مكان آمن.

اخترق متظاهرون معارضون الأحد 1 ديسمبر/كانون الأول الخط السادس والأخير من حراسة مبنى الحكومة في بانكوك، وفق ما نقلته القناة الثالثة التايلاندية.

وذكر أحد زعماء الاحتجاجات في كلمته أمام أنصاره بجوار مبنى الحكومة أن المعارضين احتجزوا عددا من ضباط شرطة.

من جانب آخر، استخدمت قوات الجيش والشرطة المكلفة بحراسة مبنى الحكومة الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من اقتحام المبنى.

وذكر ناطق باسم مركز إدارة السلم والنظام أن قوات الأمن تحاول طرد المعارضين من مبنى وزارة المالية واسترداد مجمع المباني الحكومية في حي تشاينغفاتانا، وأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي خلال المواجهات مع المتظاهرين.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن رئيسة الوزراء التايلاندية ينغلوك شيناواترا ألغت زيارتها إلى جنوب إفريقيا، وذلك لمراقبة الأوضاع في بانكوك.

من جهته، قال مساعد رئيسة الوزراء إن شيناواترا نقلت من مبنى المجمع الرياضي للشرطة الذي اقتحمه المتظاهرون، إلى مكان آمن.  

في سياق متصل، تقرر إغلاق المدارس والجامعات والمراكز التجارية في بانكوك بسبب الاحتجاجات وأعمال العنف التي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين الليلة الماضية.   

وفي وقت سابق من اليوم، سيطرت مجموعة من المتظاهرين المعارضين للحكومة على مبنى تلفزيون PBS التايلاندي، ووصلت إلى أثير أكبر ست قنوات. وأعلن المتظاهرون عن نيتهم استخدام التلفزيون لبث كلمة زعيمهم سوتيب تاوغسوبان.

المصدر: RT + وكالات روسية