ساعة يد الملك فاروق تحمل خريطة لمصر والسودان ضمن حدودها

متفرقات

ساعة يد الملك فاروق تحمل خريطة لمصر والسودان ضمن حدودها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633312/

انتشرت في الساعات الأخيرة صورة ساعة يد للملك فاروق تحمل خريطة مصر وتضم الأراضي السودانية، وهو ما رأى كثيرون فيه تأكيدا على حدود مصر التاريخية.

تناولت مواقع إلكترونية صورة ساعة يد للملك فاروق، كشف النقاب عنها مؤخرا وفقا لهذه المواقع.

تظهر في الصورة الساعة المشار إليها وقد رسمت عليها خريطة مصر آنذاك، وتشمل مصر والسودان، الذي انفصل جنوبه عنه في عام 2011.

وقد تم تصميم هذه الساعة خصيصا لآخر ملوك مصر، وتحمل ماركة "باتيك فيليب" السويسرية، التي تعد إحدى أشهر شركات تصنيع وتسويق الساعات في العالم.

وفيما رأى بعضهم في الخريطة التي تحملها ساعة الملك فاروق دليلا تاريخيا وتأكيدا على الحدود الحقيقية للأراضي المصرية، رأى آخرون معارضون لهذا الرأي أن الصورة تعزز وجهة نظرهم، إذ أن هذه الخريطة تؤكد أن مصر والسودان كيانان منفصلان بحسب وصفهم، مشيرين إلى أن الملك فاروق كان يدعى رسميا ملك مصر والسودان.

يذكر في هذا الشأن انتشار تسجيل فيديو للإعلامي المصري توفيق عكاشة في ابريل/نيسان 2012، تناول فيه هذه القضية بالقول إنه "لا يوجد شعب أو دولة اسمها السودان"، مشددا على أن حدود مصر التاريخية تضم السودان، بشماله وجنوبه، بالإضافة إلى 35 كلم من ليبيا.

المصدر: RT + وكالات