شويغو يؤكد استعداد بلاده للمشاركة بتدمير كيميائي سورية.. وراسموسن يتحدث عن مساعدات تقنية

أخبار العالم العربي

شويغو يؤكد استعداد بلاده للمشاركة بتدمير كيميائي سورية.. وراسموسن يتحدث عن مساعدات تقنية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631346/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي شويغو إن بلاده مستعدة للنظر في إمكانية المشاركة في عملية تدمير الأسلحة الكيميائية السورية إذا تسلمت طلبا بهذا الشأن.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي شويغو إن بلاده مستعدة للنظر في إمكانية المشاركة في عملية تدمير الأسلحة الكيميائية السورية إذا تسلمت طلبا بهذا الشأن.

وقال في أعقاب اجتماع مجلس "روسيا-الناتو" في بروكسيل الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول إن موسكو في حال استلامها مثل هذا الطلب، ستناقش الموضوع مع شركائها في حلف شمال الأطلسي.

وذكر أنه بحث هذا الموضوع خلال لقاءات ثنائية عقدها في بروكسل مع نظرائه الأمريكي والبريطاني والإيطالي.

بدوره قال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن إن أعضاء مجلس "روسيا –الناتو" مستعدون لتقديم مساعدات تقنية للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تدمير الأسلحة الكيميائية السورية، مشيرا في الوقت نفسه الى أن المجلس لم يستلم أي طلب بهذا الشأن حتى الآن.

وتابع قائلا: "كلنا نتفق أن على الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية مواصلة تنفيذ قرار مجلس الأمن الخاص بتدمير الأسلحة الكيميائية في سورية بشكل كامل".

كما لم يستبعد الأمين العام للناتو أن يوافق أعضاء الحلف على المشاركة في هذه العملية تلبية لطلب أممي بهذا الشأن.

وأوضح راسموسن أن دول الناتو وروسيا قد تشارك في عملية تدمير الأسلحة السورية بشكل جماعي أو منفرد على حد سواء.

كما أعلن راسموسن ف أن المجلس يؤيد عقد مؤتمر "جنيف-2" الخاص بالسلام في سورية.

وقال راسموسن في مؤتمر صحفي ببروكسيل الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول: "نحن نؤيد الخطط المتعلقة بعقد هذا المؤتمر".

روسيا تدعو الناتو للتعاون في التصدي لخطر وقوع أسلحة الدمار الشامل في أيدي إرهابيين

قال وزير الدفاع الروسي إن موسكو تدعو شركاءها في حلف الناتو الى اتخاذ خطوات مشتركة من أجل التصدي لخطر وقوع أسلحة الدمار الشامل في أيدي إرهابيين.

واعتبر أن الإرهاب الدولي مازال يمثل خطرا رئيسيا على السلام والاستقرار في العالم.

وتابع وزير الدفاع الروسي أن ما يحدث في سورية يعتبر مثالا على عواقب استيلاء الإرهابيين على أسلحة كيميائية.

وشدد على أن الشيء الأهم في الوقت الراهن هو التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2118، مشددا أنه من الضروري مبدئيا أن تشمل المطالب المتعلقة بتدمير الأسلحة الكيميائية وعناصرها لا الحكومة فحسب، بل والمعارضة.

وقال: "من الضروري مصادرة هذا السلاح من المقاتلين وتدميره".

مدير مركز الدراسات الاجتماعية والسياسية بموسكو يستبعد التعاون بين روسيا والناتو في تدمير الأسلحة الكيميائية السورية

استبعد مدير مركز الدراسات الاجتماعية والسياسية بموسكو  فلاديمير يفسييف في تصريح لقناة RT أن تتعاون روسيا مع حلف شمال الأطلسي في مجال تدمير الأسلحة الكيميائية بسورية.

وأوضح أنه لا يوجد في الوقت الراهن تعاون عملي بين الطرفين في المجال العسكري، مضيفا أن هناك آفاقا فقط لمثل هذا التعاون.

وشكك الخبير في احتمال مشاركة حلف الناتو في العملية بسورية، واعتبر أن موسكو ستتعاون في هذا المجال مع بعض الدول الاعضاء في حلف شمال الأطلسي.

 

المصدر: RT + وكالات