حالات اختناق جنود سوريين لدى دخولهم حي جوبر بدمشق يعتقد أنها نتيجة التعرض لغازات كيميائية

أخبار العالم العربي

حالات اختناق جنود سوريين لدى دخولهم حي جوبر بدمشق يعتقد أنها نتيجة التعرض لغازات كيميائية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625118/

تعرض جنود سوريون لحالات اختناق لدى دخولهم حي جوبر قرب دمشق، وذلك جراء استخدام سلاح كيميائي، حسبما ذكرته "سانا". وأعلن الجيش السوري ضبط مستودع فيه مواد أولية لتصنيع الكيماوي.

تعرض عدد من الجنود السوريين لحالات اختناق السبت 24 أغسطس/ آب أثناء دخولهم إلى منطقة في جوبر في ريف دمشق جراء استخدام مجموعات مسلحة للسلاح الكيميائي، وفق ما ذكرته وكالة "سانا".

وقالت الوكالة، نقلا عن مصدر مسؤول إن اشتباكات عنيفة تدور بين وحدة من الجيش والمجموعات المسلحة في المنطقة، مشيرة إلى أن طواقم الإسعاف واصلت عمليات إسعاف الجنود المصابين بحالات الاختناق وأن بعضهم بحالة حرجة. 

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري في بيان لها ضبط مستودع في جوبر بريف دمشق السبت، يحتوي على مواد أولية لتصنيع السلاح الكيميائي وعلى أقنعة واقية وكميات كبيرة من الأدوية التي تستخدم للعلاج من آثار استنشاق المواد الكيميائية السامة.

وأكد البيان أن وجود مثل هذه المواد الكيميائية بحوزة الجماعات المسلحة يعد دليلا قاطعا على استخدام تلك الجماعات للسلاح الكيميائي ويؤكد "تورط جهات خارجية" في تزويدهم بكل مستلزمات استخدام السلاح الكيميائي".

وكانت "سانا" قد قالت في وقت سابق أنه خلال اقتحام وحدة من الجيش للمنطقة التي استخدم فيها المسلحون غازات سامة في جوبر، تم ضبط مستودع يحتوي على براميل مكتوب عليها "صنع في السعودية" وعدد كبير من الأقنعة أمريكية الصنع.

وعثر الجيش، وفق الوكالة السورية، على أدوية تستخدم عند استنشاق الغازات السامة مكتوب عليها "الشركة القطرية الألمانية" للصناعات الدوائية.

ونقلت الوكالة عن قائد ميداني في جوبر قوله إنه تم العثور داخل المستودع على عبوات ناسفة معدة للتفجير وبأوزان مختلفة بعضها يزن 300 كيلوغرام ومواد أولية تدخل في صناعة المتفجرات وقنابل وقواذف آر بي جي وقذائف هاون وعدد من اسطوانات الغاز وأجهزة لتفجير العبوات الناسفة عن بعد.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الجيش السوري استعادة كامل ريف اللاذقية بعد أيام من مهاجمة المعارضة المسلحة بلدات في هذه المحافظة.

وفي المقابل، قالت المعارضة المسلحة إنها عاودت دخول قريتي القرباطية والرشادية اللتين مشطهما الجيش في وقت سابق إلى جانب عدد من القرى على طريق الخناصر. بموازاة ذلك، تجدد القصف جنوبا على مواقع في الرستن بريف حمص حيث تحدث ناشطون عن اشتباكات في حي القرابيص.

 وفي ريف حماه المجاورة، رصدت هذه المصادر تفجير سيارة ملغمة في طيبة الإمام وغارات على أهداف في بلدة عقربا وعدد من القرى.

وفي ضواحي دمشق، سُجلت اشتباكات في المعضمية والمليحة فيما قالت مواقع المعارضة إن انتشارا أمنيا رافق مداهمات في حي الميدان. أما أقصى الجنوب فشهد قصفا في صيدا بريف درعا ولم تتبين حصيلة هذه العمليات.

التفاصيل في تعليق مراسلنا في دمشق

المحلل العسكري فيكتور ليتوفكين: استخدام الاسلحة الكيميائية في ريف دمشق متعلق بوصول الخبراء الأمميين

قال الصحفي والمحلل العسكري فيكتور ليتوفكين في حديث مع "روسيا اليوم" إن استخدام الاسلحة الكيميائية في ريف دمشق متعلق بوصول الخبراء الأمميين إلى سورية وهذا دليل على أن المعارضة مستعدة لهذه الزيارة من أجل توجيه المجتمع الدولي ضد النظام السوري واتهامه باستخدام تلك الاسلحة.

وأضاف أن الدول المساندة للمعارضة السورية لن تغير موقفها من الأزمة، حتى اذا ثبت أن المعارضة هي من استخدمت الاسلحة الكيميائية، وأن تلك الدول تعرف منذ البدء من استخدم تلك الاسلحة.

اللواء إبراهيم محمود: كل ألادلة تشير إلى استخدام المسلحين للسلاح الكيميائي ضد الجنود السوريين

قال الخبير في الشؤون الاستراتيجية اللواء إبراهيم محمود لقناة "روسيا اليوم" من دمشق، إن كل ألادلة تشير إلى استخدام المسلحين للسلاح الكيميائي ضد الجنود السوريين في جوبر.

واضاف أن تعزيز البحرية الأمركية لوجودها في البحر الابيض المتوسط بزيادة القطع البحرية والتصريحات المنتاقضة للبيت الابيض حول التدخل في سورية، يهدف للضغط السياسي والتصعيد النفسي على حكومة دمشق وعلى حلفائها.

تركي الحسن: من يقوم باعمال القتل والتمثيل بالجثث لن يتورع عن استخدام السلاح الكيميائي

قال الخبير العسكري تركي الحسن لقناة "روسيا اليوم" من دمشق إن من يقوم باعمال القتل والتمثيل بالجثث وتدمير البنى التحتية في سورية من الجماعات الاهابية لن يتورع عن استخدام السلاح الكيميائي هناك.

وأضاف أن تلك الجماعات سبق وان استخدمت السلاح الكيميائي في خان العسل بحلب كما ضبطت وحدات الجيش السوري زجاجتين من غاز السارين في أحد مستودعات الاسلحة التابعة للجماعات في حماة.

الأزمة اليمنية