سكان الارض في انتظار عاصفة مغناطيسية

الفضاء

سكان الارض في انتظار عاصفة مغناطيسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621510/

من المحتمل ان يؤدي الانفجار الذي حصل في الشمس يوم 16 يوليو/تموز الى حدوث عاصفة مغناطيسية على الكرة الارضية، مما سيؤثر في صحة الناس وتتسبب في حدوث خلل في الاتصالات اللاسلكية.

من المحتمل ان يؤدي الانفجار الذي حصل في الشمس يوم 16 يوليو/تموز الى حدوث عاصفة مغناطيسية على الكرة الارضية، مما سيؤثر في صحة الناس وتتسبب في حدوث خلل في الاتصالات اللاسلكية.

وكان المرصد الفضائي SOHO التابع لوكالة الفضاء الاوروبية ووكالة الفضاء الامريكية "ناسا" قد رصد يوم 16 يوليو/تموز الجاري في الساعة 12.24 بتوقيت موسكو حدوث انفجار في الشمس تسبب في انطلاق جسيمات مشحونة وزنها مليارات الاطنان باتجاه الكرة الارضية بسرعة 560 كلم/ثانية، وقد حذرت ناسا من انها ستصل الى الارض يومي 17 و18 من الشهر الجاري.

ويفترض العلماء، بأن هذه الجسيمات من المحتمل أن تصطدم بالارض، مما سيؤدي الى تعطيل الاجهزة الالكترونية، اضافة الى احتمال تكوّن "قمع" في الحقل المغناطيسي للارض يتسبب في تكوّن عاصفة جيومغناطيسية قوية تؤثر في صحة الناس وحدوث طفرات في جهد الشبكات الكهربائية.

ومن جانبهم اعلن خبراء من روسيا، بانه ليس هناك ما يدعو الى القلق بسبب ذلك. ويقول سيرغي غايداش، مدير معهد المغناطيسية الأرضية، الغلاف الايونيوي وتوزيع موجات الراديو، إن هذه الانفجارات ظاهرة طبيعية واعتيادية في عمل الشمس، لذلك ليس هناك مايستدعي القلق "إن هذا الانفجار دوري وما سيصطدم بالارض طرف بسيط منه، لذلك لن يتسبب في حدوث مشاكل كبيرة، باستثناء عاصفة مغناطيسية  ضعيفة، مع العلم إن العواصف المغناطيسية تقسم الى خمس درجات: ضعيفة، معتدلة، قوية، قوية جدا وشديدة للغاية. حاليا يحتمل حدوث عاصفة ضعيفة، لذلك ليس هناك ما يدعو للقلق."

واستطرد :"فمثلا يوم أول أمس حدثت عاصفة مغناطيسية هل شعرتم بها؟".

ويشير الخبراء الى ان تأثيرات  هذه العاصفة سوف تختفي صباح يوم 19 يوليو/تموز.

المصدر: صحيفة "موسكوفسكي كمسموليتس