اصابة عشرات الفلسطينيين في اشتباكات بين "مسيرات القدس" والقوات الاسرائيلية في الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/617690/

افادت مراسلة "روسيا اليوم" الجمعة 7 يونيو/حزيران بحدوث مواجهات بعد تدخل القوات الإسرائيلية لتفريق "مسيرات القدس العالمية"، التي خرجت في الضفة الغربية من قرية نعلين، حيث اصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق.

افادت مراسلة "روسيا اليوم" الجمعة 7 يونيو/حزيران بحدوث مواجهات بعد تدخل القوات الإسرائيلية لتفريق "مسيرات القدس العالمية"، التي خرجت في الضفة الغربية من قرية نعلين.

وذكرت بعض الانباء اصابة عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة هذه الاشتباكات.

وقالت المراسلة من أمام حاجز قلنديا العسكري في وقت سابق بأنه وفي اللحظة الأخيرة تم تغيير مكان التجمع لـ "المسيرة العالمية إلى القدس" من قلنديا الى قرية نعلين غرب رام الله.

وحاجز قلنديا الفاصل بين رام الله والقدس هو أقرب نقطة إلى المدينة، حيث كان من المفترض أن يكون نقطة تجمع المشاركين في الفعالية.

وأوضحت المراسلة أنه تقرر دمج المسيرة العالمية مع المسيرة الأسبوعية لقرية نعلين. وأشارت إلى أن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية قررت مقاطعة المسيرة لأن اللجنة القائمة على المسيرة لم تنسق معها، مضيفة أنه من المتوقع أن تشهد الضفة الغربية تجمعين بهذه المناسبة، في رام الله، وبيت لحم.

أبو زهري: المسيرة رسالة إلى اسرائيل لوضع نهاية للتهويد

أشار سامي ابو زهري القيادي في حركة "حماس" في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من غزة أن جميع الفصائل الفلسطينية ووفودا عربية وإسلامية وصلت لتشارك في هذه المسيرة. وأشار أبو زهري إلى ان هدف المسيرة توجيه رسالة إلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي بأن القدس وأرض فلسطين هي أرض عربية إسلامية قبل أن تكون فلسطينية، ورسالة إلى حكام الأمة لوضع نهاية للتهويد والاستيطان.

البرغوثي: تضافر المقاومة الشعبية وحركة التضامن يمكن أن يغير ميزان القوى وينهي الاحتلال

أكد مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية مستمرة. واعتبر أن تضافر المقاومة الشعبية وحركة التضامن الدولي هو العامل الوحيد الذي يمكن أن يغير ميزان القوى وينهي الاحتلال والظلم الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.

 

من جانبه اشار المحلل السياسي يوآف شتيرن الاسرائيلي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن الفلسطينيين يحظون بتأييد دولي بخصوص القدس وبدعم لمطالبهم باقامة دولة عاصمتها القدس. وأكد على حق الفلسطينيين في التظاهر، لكنه حذر من أن المواجهات مع الجيش الاسرائيلي لا تخدم القضية الفلسطينية بل على العكس تثبت للاسرائيليين عدم وجود شريك للتفاوض.