مقتل صهر ابو مصعب الزرقاوي في سورية.. ومعارك متفرقة في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605339/

اعترف التيار السلفي الاردني بمقتل اثنين من عناصره المقاتلين ضمن صفوف "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم القاعدة في سورية، احدهما صهر الزعيم السابق للقاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي. من جانبها ذكرت (سانا) ان "مجموعة ارهابية مسلحة اغتالت العقيد المهندس وليد العبود أمام منزله" في ريف دمشق.

اعترف التيار السلفي الاردني يوم 17 يناير/كانون الثاني بمقتل اثنين من عناصره المقاتلين ضمن صفوف "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم القاعدة في سورية، احدهما صهر الزعيم السابق للقاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي.

وقال القيادي في التيار عبد الفتاح الطحاوي المعروف بـ"ابي محمد الطحاوي" ان محمد جراد (22 عاما) وداود ابو المعتصم (22 عاما) قتلا قبل يومين في اشتباك على حاجز المجيمير في السويداء بسورية، مضيفا ان "جراد، وهو صهر الزرقاوي، وابو المعتصم من سكان مدينة الزرقاء (في الاردن) شاركا في القتال ضمن صفوف جبهة النصرة".

ويقدر عدد السلفيين الاردنيين الذين يقاتلون في سورية بنحو 350 شخصا فيما قتل منهم نحو 22، وفقا للطحاوي.

وكان الاردني السلفي التكفيري ابو مصعب الزرقاوي قد قتل في غارة اميركية بالعراق العام 2006.

المرصد السوري: 11 قتيلا بينهم 7 اطفال في قصف على ريف دمشق

ميدانيا قال المرصد السوري ان "احد عشر شخصا بينهم سبعة اطفال وثلاث نساء قتلوا الخميس في قصف بالطيران الحربي، تعرضت له منطقة مخيم الحسينية القريب من السيدة زينب جنوب دمشق يقطن فيها لاجئون فلسطينيون ونازحون سوريون ".

واشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان "غالبية القتلى هم من الفلسطينيين، قضوا جراء إطلاق الطيران الحربي ثلاثة صواريخ على الجهة الغربية من المخيم المؤلف من منازل صغيرة من طابق او طابقين، ويقطن فيها لاجئون فلسطينيون ونازحون سوريون من هضبة الجولان".

وفي محافظة حماة (وسط)، قتل سبعة اشخاص بينهم اربعة اطفال اثر غارة جوية نفذها الطيران الحربي اليوم حسب زعم المرصد السوري.

واضاف المرصد ان الطيران الحربي شارك في قصف مناطق عدة في محيط دمشق، منها المليحة وعقربا ويلدا وداريا والمعظمية، حسب قوله.

وأفادت مصادر في المعارضة بأن اشتباكات دارت يوم الخميس في مدينة رأس العين في الحسكة بين مسلحين ولجان "حماية الشعب الكردي" غالبيتهم من حزب الاتحاد الديموقراطي، وهو الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني.

اشتباكات في مدينة رأس العين بين الجيش الحر وأكراد

وأكدت المصادر أن "اشتباكات دارت في مدينة رأس العين في محافظة الحسكة شمال شرق سورية بين مسلحين معارضين ولجان حماية الشعب الكردي سيطر خلالها الجيش الحر على مبنى الزراعة كما سقط في الاشتباكات أحد عشر قتيلا في صفوف حزب العمال الكردستاني وآخر في صفوف الجيش الحر".

سانا: اغتيال عقيد في الجيش بريف دمشق

من جانبها ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان "مجموعة ارهابية مسلحة اغتالت العقيد المهندس وليد العبود أمام منزله في قطنا في ريف دمشق"، مشيرة الى انه شقيق خالد العبود العضو في مجلس الشعب . في سياق متصل أعلن مصدر عسكري سوري ان منطقة زور أبي زيد بريف حماة آمنة بعد القضاء على المجموعات المسلحة فيها وتدمير جميع أوكارها. واكد ان الامان والاستقرار عادا الى المنطقة داعياً المواطنين الى العودة لمنازلهم.

كما استمر الجيش في عملياته ضد المسلحين في حلب وريفها ودمر 4 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة وقضى على عدد من المسلحين في ضهرة الغاني بمنطقة النقارين وعند كازية حلب ودار العجزة في بستان الباشا وقرب صالة الريان في جسر الحاج بمدينة حلب، اضافة الى مناطق في مساكن هنانو والليرمون وفي شارع الفرن ببني زيد وقرب مشفى العيون في منطقة قاضي عسكر.

أما في ريف دمشق فقد استمرت الاشتباكات في المليحة ومزارع دوما وحرستا وداريا ومزارع دوما وحرستا بالغوطة الشرقية، وقد تم القضاء على المسلحين وزعماء العصابات الارهابية.

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري معد محمد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "الكلام عن ان اخطاء الجيش السوري تقتل المدنيين عار عن الصحة جملة وتفصيلا لانه عندما يتعامل مع الهدف فانه يتعامل وفق احصائية عالما ان الحي الذي يشن عملية فيه خال من السكان المسالمين بعد ان هجرهم المسلحون".