الخارجية الروسية تدعو الناتو إلى محاسبة العسكريين المذنبين في قتل المدنيين بأفغانستان

أخبار العالم

الخارجية الروسية تدعو الناتو إلى محاسبة العسكريين المذنبين في قتل المدنيين بأفغانستان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605013/

تعتبر موسكو ان ضرب الاهداف المدنية في افغانستان من قبل القوات الدولية لإرساء الأمن انتهاكا سافرا للقوانين الدولية في مجال حقوق الإنسان. جاء ذلك في البيان الصادر يوم 14 يناير/كانون الثاني عن قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون .

جاء في البيان الصادر عن قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون والذي تم نشره يوم 14 يناير/كانون الثاني  في الموقع الألكتروني التابع للوزارة، جاء فيه أن موسكو تعتبر ضرب الاأهداف المدنية في أفغانستان من قبل القوات الدولية لإرساء الأمن انتهاكا سافرا للقوانين الدولية في مجال حقوق الإنسان. وقال:"  بحسب المعلومات الواردة من وسائل الإعلام فإن القوات الدولية في أفغانستان وجهت ضربة إلى مسجد في ولاية ورداك في الوقت الذي كانت تقام فيه صلاة الفجر. وأسفرت الضربة عن  مقتل مدنيين. وتنفي قيادة الناتو هذا الواقع قائلة كان هناك مستودع للأسلحة".

وأعلن دولغوف أن حوادث كهذه  يقتل من جراءها مدنيون أصبحت نزعة كريهة ، لأنه  لا احد  يتحمل المسؤولية عنها. ويعتبر ذلك انتهاكا سافرا للقوانين الدولية الإنسانية ودليلا على  تجاهل مبدأ سيادة القانون.

وأكد البيان:" ندعو قيادة القوات الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان  إلى إجراء التحقيق الدقيق بهذا الحادث ومحاسبة المذنبين ثم اتخاذ كل ما هو ضروري من الإجراءات بغية عدم تكرار مثل هذه الحوادث المأسوية  في المستقبل. وكانت الحكومة الأفغانية ومختلف المنظمات الدولية، بما فيها منظمات حقوق الإنسان، تصر مرارا على ذلك. وحان الوقت  لإيقاف الأعمال التي من شأنها أن تزيد من حدة التوتر وعدم الاستقرار في أفغانستان والمنطقة بكاملها".

المصدر: وكالة "إنترفاكس" الروسية للانباء + "روسيا اليوم"

صفحة أر تي على اليوتيوب