لا يمكن الإنسحاب الأمريكى الكامل من أفغانستان

أخبار العالم

لا يمكن الإنسحاب الأمريكى الكامل من أفغانستان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604721/

كم من القوات الأمريكية ستبقى في أفغانستان بعد عام 2014؟ هذا هو الموضوع الرئيسي الذي بحثه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مع الرئيس الامريكي باراك أوباما الجمعة في البيت الأبيض. وتدرك واشنطن تماما ان نظام كرزاي لن يعيش وقتا طويلا من دون أية مساعدة أمريكية، كما تدرك ان نظامه لا يتمتع بشعبية واسعة في صفوف الأفغان وتواجهه حركة طالبان من جهة والمعارضة المعتدلة من جهة أخرى. 

كم من القوات الأمريكية ستبقى في أفغانستان بعد عام 2014؟ هذا هو الموضوع الرئيسي الذي بحثه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مع الرئيس الامريكي باراك أوباما الجمعة في البيت الأبيض. وتدرك واشنطن تماما ان نظام كرزاي لن يعيش وقتا طويلا من دون أية مساعدة أمريكية، كما تدرك ان نظامه لا يتمتع بشعبية واسعة في صفوف الأفغان وتواجهه حركة طالبان من جهة والمعارضة المعتدلة من جهة أخرى.


الخيار الأمريكي بين كرزاي والمعارضة المعتدلة

المباحثات المباشرة بين ممثلي الولايات المتحدة وطالبان أمر مستحيل أطلاقا، ولكن لا تستبعد واشنطن اتصالات غير رسمية مع الأصوليين الأفغان عبر حكومة كرزاى أو عبر المعارضة الافغانية المعتدلة. وتراهن واشنطن في آن واحد على كليهما طالما ان التوازن السياسي في أفغانستان هش جدا ويتوقع اجراء الانتخابات الرئاسية الجديدة في أفغانستان في أبريل/نيسان عام 2014. وسوف يتنافس كرزاي في الإنتخابات المقبلة مع شخصيات بارزة من النخبة السياسية الأفغانية كوزير الخارجية السابق عبد ألله عبد ألله أو رئيس الأركان العامة وممثل الأقلية ألأوزبيكية عبد الرشيد دوستم. ويرى المحلل السياسي الروسي والمستشرق بيوتر غونتشاروف أن " الانسحاب الأمريكي الكامل من أفغانستان قد يؤدي الى سقوط نظام حامد كرزاي وفقدان كل ما حققته الولايات المتحدة من انجازات في أفغانستان خلال السنوات الاثنتي عشرة الأخيرة. ولذلك لا يمكن الانسحاب الكامل من البلاد وسيبقى هناك جزء ما من القوات". وتفيد جريدة "وول ستريت جورنال" ان وزارة الدفاع الأمريكية تخطط لإبقاء ما بين ثلاثة الى تسعة آلاف عسكرى أمريكي في أفغانستان بعد عام 2014. وسوف تكمن المهمة الرئيسية للعسكريين والمدربين الأمريكيين في تدريب الكوادر الافغانية وفي مكافحة الإرهاب.

"الفصل الأخير" من بناء أفغانستان

هذا وقد أجرى الرئيس الأفغاني الخميس 10 يناير/كانون الثاني، محادثات مع وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا وحصل كرزاي على الدعم فيما يخص الاتفاق الأمني الثنائي مع الولايات المتحدة. وقال بانيتا في ختام المحادثات: "اعتقد اننا بلغنا الفصل الأخير من بناء أفغانستان تتمتع بالسيادة، تستطيع أن تحكم نفسها مستقبلا وتضمن أمنها". وأضاف أنه أكد على "التزام الولايات المتحدة ووزارة الدفاع التام بمساعدة الشعب الأفغاني". ويتواجد في الوقت الراهن حوالي 50 ألف عسكري أمريكي في أفغانستان. وتربط اتفاقية التعاون الاستراتيجي البلدين ومن المتوقع عقد اتفاقية جديدة تسمى في الدوائر الدبلوماسية "بروتوكول حول القوات"، وسوف يكون هذا البروتوكول أساسا للحضور الأمريكي في أفغانستان بعد عام 2014.

بقلم: أندريه مورتازين

المواضيع المنشورة في منتدى روسيا اليوم لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارتي موقع وقناة "روسيا اليوم".

المزيد من مقالات أندريه مورتازين على مدونة روسيا اليوم

صفحة أر تي على اليوتيوب