لافروف: روسيا قلقة على مصير المسيحيين في بلدان الشرق الأوسط

أخبار روسيا

لافروف: روسيا قلقة على مصير المسيحيين في بلدان الشرق الأوسط
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600991/

صرح سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن أحداث الربيع العربي التي طالت العديد من بلدان الشرق الأوسط لا تزال بعيدة كل البعد عن الإكتمال. كما ألمح لافروف إلى قلق روسيا بشأن مصير مسيحيي الشرق في ظل التغيرات الراهنة التي تشهدها المنطقة.

صرح سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن روسيا قلقة بشأن مصير المسيحيين في بلدان الشرق الأوسط. جاء ذلك أثناء خطابه في جلسة للجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية التي جرت يوم الاربعاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي هذا الشأن، نوه الوزير بالزيارات التي نفذها بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل إلى سورية وإسرائيل وفلسطين والأردن، قائلا:" لقد أوضح برنامج الزيارة دور الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في الجهود الرامية لإحلال السلام والوفاق والوئام على الأرض المقدسة، وهي المسائل التي باتت الآن أكثر حيوية من أي وقت مضى".

وأشار لافروف إلى أن :"الإقليم المضطرب لازال يطرح العديد من الأسئلة إضافة للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وهي الأسئلة التي تحتاج، بما لا يدع مجالا للشك، إلى تسويتها في أقرب وقت ممكن عبر المفاوضات". وأوضح :" وما أقصده هنا هو أحداث الربيع العربي، فهي لم تنته بعد، بل إمتدت إلى عدد كبير من دول الإقليم". وأضاف :" في بعض الأماكن تم الإعلان عن إنتصار الثورات، غير أن الواقع يشير إلى أن المشاكل لم تحل بشكل كامل، بل مازال هناك طريق طويل ينبغي قطعه للوصول إلى وفاق وطني ومصالحة وطنية. ونفس الشئ ينطبق على سورية التي لم يبدأ بها الحوار الوطني حتى اللحظة، وهناك عدد غير قليل من القوى التي تعارض مثل هذا الحوار وتدعو إلى إسقاط النظام بالقوة".

وأكد لافروف:" إن من مصلحتنا بذل كافة الجهود الممكنة حتى نمنع، بادئ ذي بدء، إقامة الدول التي ستكون الغلبة فيها للمجموعات المتطرفة والتي سيسمح فيها بالتمييز ضد أية مجموعة إثنية - طائفية، وما يقلقنا هنا قبل كل شئ هو مصير المسيحيين".

المصدر: وكالة "إيتار - تاس" + "روسيا اليوم"