المتظاهرون في التحرير يطالبون بإعدام النائب العام في الميدان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/596909/

طالب المئات من متظاهري التحرير اليوم الجمعة 12 اكتوبر/ تشرين الأول بالقصاص لدماء الشهداء وتطهير القضاء، أثناء تواجدهم بمليونية "كشف الحساب" بالتحرير.

طالب المئات من متظاهري التحرير اليوم الجمعة 12 اكتوبر/ تشرين الأول بالقصاص لدماء الشهداء وتطهير القضاء، أثناء تواجدهم بمليونية "كشف الحساب" بالتحرير.

كما تواجد الكثير من أسر الشهداء في جمعة كشف الحساب منذ صباح اليوم، مطالبين بالقصاص لأولادهم وتطهير القضاء وإقالة النائب العام، مرددين هتافات: "يا نجيب حقهم يا نموت زيهم"، "يا نائب عام يا نائب عام مطلوب إعدامك في الميدان"، "يا طنطاوي قول لعنان المحاكمة في الميدان". وعلى الجانب الآخر طالب بعض المتظاهرين الرئيس محمد مرسي بالبقاء في منصبه والعمل على تطهير مؤسسات الدولة والقصاص للشهداء ورددوا هتافات "حرية وعدالة.. مرسي وراه رجالة". بينما تبادل متظاهرون بميدان التحرير إلقاء الحجارة وزجاجات المياه عقب انتهاء صلاة، الجمعة، بعد دخولهم فى اشتباكات بدأت بهجوم البعض على منصة ميدان التحرير بعد هتافها ضد مرشد الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي، وردد المهاجمون '' مرسي.. مرسي''.

وبدأت الاشتباكات عقب صلاة الجمعة عندما بدأ متظاهرو التحرير الذين لا يتعدون المئات بالهتاف ''يسقط يسقط حكم المرشد''، بالإضافة لهتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي، حيث فوجئوا بعشرات المتظاهرين ينطلقون نحو المنصة من جهة مسجد عمر مكرم، ويقوموا بتحطيمها، مرددين ''مرسى مرسى''.

و قام المتظاهرون المهاجمون للمنصة بالتعدى بالضرب على متظاهري التحرير الذين حضروا للمشاركة  فى تظاهرة ''كشف الحساب'' ضد الرئيس محمد مرسي، ولاحقوهم حتى فرّوا إلى شارع محمد محمود''، وتراجعوا إلى نهايته، بينما سيطر مهاجمو المنصة على الشارع بأكمله وعلى ميدان التحرير مرددين ''سلمية.. سلمية''.

جدير بالذكر أن المئات من المتظاهرين قد توافدوا على ميدان التحرير، صباح اليوم، الجمعه، ملبين لدعوة القوى سياسية وثورية وليبرالية للنزول فيما أسموه بـ ''مليونية كشف الحساب'' للمطالبة بمحاكمة قتلة الثوار ورفض الخروج الآمن لهم وللمجلس العسكري، وإسقاط الجمعية التأسيسية للدستور، والإفراج عن جميع المعتقلين وضباط 8 إبريل.

المصدر: وكالات + "مصراوي" + "روسيا اليوم"