اردوغان: امن ورفاهية تركيا مرتبطان بالوضع في المنطقة والبلقان وافغانستان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592240/

علق رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على انتقادات البعض لسياسة حكومته الموجهة الى الخارج، مؤكدا ان امن ورفاهية تركيا تأتي من دمشق وغزة وكوسوفو وسراييفو وكابل.

علق رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على انتقادات البعض لسياسة حكومته الموجهة الى الخارج، مؤكدا ان امن ورفاهية تركيا تأتي من دمشق وغزة وكوسوفو وسراييفو وكابل.

وقال اردوغان في كلمة القاها خلال مأدبة افطار اقامتها جمعية الصداقة في اسطنبول يوم الاثنين 13 اغسطس/آب ان البعض يطلب من الحكومة عدم الاهتمام بالمشاكل الخارجية والالتفات إلى المشاكل الداخلية قائلين: "دعك من دمشق والتفت إلى شمدينلي (شرق تركيا)، دعك من أراكان والتفت إلى هاكاري (شرق تركيا)، دعك من غزة وسراييفو وكابل والتفت الى المحافظات التركية".

وأضاف: "وأنا أقول نحن نلتفت إلى الجانبين.. نحن امة تعلم ان امن شمدينلي يبدأ من دمشق، وسلامة هاكاري هي من سلامة أراكان، ورفاهية بقية المحافظات التركية تنسجم ورفاهية غزة وسراييفو وكابل".

واعتبر ان مد يد المساعدة لجميع البلدان والأمم التي شاركت تركيا أحزانها في الحرب العالمية الأولى والتي "جهرت بالدعاء وقدمت الغالي والرخيص من أجل تركيا في حرب الاستقلال" هو "أمانة في أعناقنا".

واشار الى ان البعض يتسائل: "ما شأنكم والقضية الفلسطينية؟ لماذا يذهب وزير خارجيتكم إلى ميانمار؟ ما شأنكم في لبنان والصومال وكوسوفو والبوسنة وأفغانستان؟ لماذا تفتحون أذرعكم للشعب السوري؟"، موضحا ان هذه الأسئلة "تدل على ان من يطرحها لم يفهم قضيتنا"، وشدد على انه "إذا كان شهداء لنا سقطوا في أراكان وميانمار فإننا نذهب إلى هناك الآن وفي المستقبل".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية