المعلم: سورية تمتلك قدرات دفاعية كافية للدفاع عن نفسها ومصممة على الانتصار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590821/

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن بلاده تمتلك قدرات دفاعية كافية للدفاع عن نفسها، مشددا على أن سورية أصبحت اليوم أقوى. وقال المعلم في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي الأحد 29 يوليو/ تموز إن بلاده "ماضية في مواجهة العدوان عليها ومصممة على الانتصار".

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن بلاده تمتلك قدرات دفاعية كافية للدفاع عن نفسها، مشددا على أن سورية أصبحت اليوم أقوى. وقال المعلم في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي الأحد 29 يوليو/ تموز إن بلاده "ماضية في مواجهة العدوان عليها ومصممة على الانتصار".

وأضاف: "منذ الأربعاء خططوا لمعركة سموها دمشق الكبرى وحشدوا لها كل إمكاناتهم، وفي أقل من أسبوع اندحروا وفشلت هذه المعركة فانتقلوا بعد ذلك إلى حلب". وشدد المعلم على ان مخططاتهم ستفشل في حلب أيضا.

وذكر المعلم أن بلاده "مصممة على الانتصار" في هذه المواجهة على الرغم مما تتعرض له من "حصار لا إنساني" تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية وبلدان الاتحاد الأوروبي وقبلها الجامعة العربية في "مؤامرة تقف خلفها إسرائيل".

وشدد المعلم على أن خطة كوفي عنان هي الطريق الوحيد لحل الأزمة لأنها تتضمن منع التدخل الخارجي وسبل الحل السياسي.

وأشار المعلم إلى أن "سورية جاهزة للتوقيع على معاهدة منع انتشار الأسلحة الكيماوية في حال وقعت إسرائيل على معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية".

وأضاف أن "أصحاب المؤامرة على سورية شرسون وحتى لو انتهى وضع المواجهات واستتب الأمن والاستقرار فان المؤامرة مستمرة لان إسرائيل هي المحرك وتقف للأسف معها دول خليجية".

ومن جهته، رأى وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أن هناك "مؤامرة عالمية" تستهدف سورية، لافتا إلى ان إسرائيل يقف خلف الأحداث في سورية. وأشار صالحي إلى أن الحكومة السورية نفذت إصلاحات واسعة، مشددا على ضرورة إعطاء الفرصة لهذه الإصلاحات.

وقال صالحي ان"هناك مؤامرة ضد سورية وهي تتجسد كل يوم وما نراه بوضوح هو مخطط ضد الشعب السوري مدعومة من عدد من البلدان على رأسها الكيان الصهيوني.. ننادي شعوب المنطقة أن تولي اهتماما خاصا بهذه المسالة خصوصا ضد دولة بهذه الأهمية دولة تتصدر المقاومة. إنهم يحاولون إضعاف االحكومة السورية وخلق مشكلات للشعب السوري نأمل وبخاصة من دول المنطقة أن تفتح أعينها وتفكر في عواقب ما تفعل، وأن عواقب هذا الطريق الخاطئ ستطالهم أيضا.. نحن يمكن حتى أن نتحدث عن عواقب معاكسة لأعمال كهذه الآن وأن تشعباتها ستكون واسعة لا نستطيع تحديد مداها".

ولفت صالحي إلى أن فكرة القيام بعملية نقل منظّم للسلطة في سورية مجرد "وهم". وأضاف صالحي بأن "التفكير الساذج والمخطئ بأنه إذا حدث فراغ في السلطة في سورية وأن حكومة أخرى ستصل ببساطة إلى السلطة في اعتقادي ليس سوى حلم".

المزيد من التفاصيل في تعليق مراسل "روسيا اليوم" في طهران

محلل سياسي: زيارة المعلم تهدف إلى تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين

قال الكاتب والمحلل السياسي محمد صالح صدقيان في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن زيارة المعلم إلى طهران تهدف إلى تفعيل الاتفاقيات والمعاهدات ومذكرات التعاون المشترك الموقعة بين إيران وسورية منذ أكثر من ثلاثة عقود. وأشار إلى هناك اتفاقية دفاع مشترك بين سورية وإيرن ومذكرات تعاون في المجالات الاقتصادية.

الأزمة اليمنية