الخارجية السورية: دول عربية مولت انشقاق بعض الدبلوماسيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590591/

قالت الخارجية السورية الخميس 26 يوليو/تموز إن بعض الدبلوماسين السوريين العاملين في إطار الوزارة تركوا أعمالهم في السفارات مقابل عروض مالية تلقوها من دول عربية.

قالت الخارجية السورية الخميس 26 يوليو/تموز إن بعض الدبلوماسين السوريين العاملين في إطار الوزارة تركوا أعمالهم في السفارات مقابل عروض مالية تلقوها من دول عربية.

وأكدت الخارجية في بيان لها أن بعض المنشقين من السفراء والعاملين في السفارات تركوا أعمالهم من أجل الأموال وسافروا إلى عواصم عربية بهدف التشجيع على الانشقاق، مشيرة إلى أن مثل هذا السلوك أصبح لايخفى على أحد. وأوضحت الخارجية أنها قامت بالاجراءات القانونية تجاه المنشقين. ولم تذكر الخارجية السورية الدول العربية التي قامت بتقديم المال للمنشقين.

وفند بيان الوزراة علاقتها بعدد من الشخصيات التي أعلنت مؤخرا انشقاقها عن النظام ، وأشارت إلى أن "عبد اللطيف الدباغ سفير سورية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة قيد المراجعة لدى دمشق بناء على طلب من الوزارة للتشاور، وليس في مكان عمله في أبوظبي منذ 4 حزيران المنصرم".

وأضافت الوزارة ان "لمياء الحريري لم تحمل بالسابق ولا تحمل حاليا لقب سفيرة لسورية، بل هي دبلوماسية تعمل بالسفارة بقبرص ومكلفة بإدارة شؤون السفارة بالنيابة بانتظار تعيين قائم بالأعمال أصيل أو سفير".

برلماني سوري: هدف الحملة ضد سورية هو اسقاط الدولة السورية وليس فقط النظام الحاكم

قال عضو مجلس الشعب السوري شريف شحادة لقناة "روسيا اليوم" ان الهدف من الحملة التي تشنها دول اقليمية وغربية ضد سورية هو اسقاط الدولة السورية وليس فقط اسقاط النظام الحاكم ،من خلال ضرب البلد عسكريا واقتصاديا وتفكيكه.

 وأضاف شحادة ان الذين يريدون اسقاط نظام الرئيس السوري بشار الاسد، امامهم فرصة للقيام بذلك خلال الانتخابات الرئاسية القادمة، ولكنهم  يريدون ضرب سورية البلد الذي يمتاز بخطه المعادي لمصالح الولايات المتحدة واسرائيل وحلفائهما.