عربي يتكفل بـدفع تكاليف انتاج مسلسل "عمر" لوقف عرضه

متفرقات

عربي يتكفل بـدفع تكاليف انتاج مسلسل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590296/

أعلن ثري عربي استعداده التكفل بتقديم الأموال التي أنفقت على انتاج لمسلسل مقابل وقف عرضه.من جانبه برر أستاذ الشريعة في جامعة القصيم  سلوك الرافضين لعرض فيلم"عمر" بقوله انه يؤدي الى إحداث "الفتنة والشقاق" بين المسلمين. أما الفنان السوري عباس النوري فوصف العمل بأنه "فاشل ويستند الى نص فقير، معتبراً انه محاولة لإعطاء شخصية تاريخية أهمية أكبر من الواقع".

لا يزال العديد من الشباب المسلم الرافض لعرض مسلسل "عمر" على قناة "إم بي سي" يعلن عن رفضه الشديد من خلال حملات في الانترنت. وقد انضم ثري سعودي الى هذه الحملات معلناً استعداده التكفل بتقديم الأموال التي أنفقت على انتاج المسلسل مقابل وقف عرضه.

وقد اكتسبت الحملات الرافضة للمسلسل في الآونة الأخير بعداً إضافياً تجاوز تحريم تجسيد الصحابة في الاعمال السينمائية بحسب الكثير من شيوخ الدين الإسلامي، لتصل الى التأكيد على ان اعتراض شريحة واسعة من الشباب المسلم يكمن في ان المسلسل "يحمل تحريفاً لسيرة حياة الخليفة عمر بن الخطاب مما يعني تشويهاً لصورته الحقيقية"، كما اعتبر البعض  ان اسم المسلسل "عمر" دون إضافة أي لقب بحد ذاته إساءة للصحابي الجليل.

وتجاوب عدد كبير من المتحمسين لا سيما في دولة الإمارات العربية المتحدة لوقف عرض المسلسل الرمضاني بالإعلان عن انضمامهم لحملة "أتعهد بعدم مشاهدة مسلسل عمر"، خاصة بعد إعلان وزير خارجية البلاد الشيخ عبد الله بن زايد، الذي شارك بتغريدة على صفحته في موقع الـ "تويتر"، حيث شدد على انه لن يشاهد المسلسل، وهو ما اعتبره كثيرون عاملاأً محفزاً للانضمام للحملة. وقد ألقت وسائل إعلام محلية الضوء على الحملة بالإشارة الى ان عدد من دخل الصفحة يتجاوز 100 الأف زئر، وان أكثر من 30 ألف شخص وقع على العريضة الملحقة بالحملة.

من جانبها رفضت محكمة كويتية البت في قضية رفعها محامِ كويتي ضد مجموعة "إم بي سي" تهدف الى وقف عرض المسلسل، استناداً الى فتاوى وآراء شرعية تقضي بعدم جواز عرض المسلسل لتجسيده الصحابة في هذا العمل الفني.

ولا تقتصر وجهة نظر  علماء الدين على الرأي القائل برفض عرض المسلسل، اذ استند منتجو المسلسل والقناة نفسها الى مصادر إسلامية أيضاً تجيز تجسيد الصحابة في الأعمال الفنية وعرضها على شاشة التلفزيون. ومن هؤلاء أستاذ الشريعة في جامعة القصيم، الدكتور خالد المصلح الذي رأى في سلوك الرافضين لعرض مسلسل"عمر" تجاوز الاعتراض المسموح به معتبراً ان هؤلاء يهدفون الى إحداث "الفتنة والشقاق" بين المسلمين.

وفي لقاء مع صحيفة "الحياة" السعودية قال المصلح ان "مسألة تمثيل الصحابة التي رأى جوازها فريق من العلماء ورأى حرمتها آخرون، لا تخرج عن كونها مسألة خلافية". واستند في رأيه الى القاعدة الفقهية "حكم الحاكم يرفع الخلاف"، معتبراً انه طالما أخذت القناة المسؤولة عن عرض المسلسل بالفتاوى التي يبيح عرض السلسل المثير للجدل كان بمثابة القرار الذي يجب ان ينهي الجدل الدائر، منوهاً بأنه "كان الأجدر بالذاهبين إلى الرأي الآخر ان يتجاوزوا مسألة التشنيع عليهم الى تخفيف المفاسد التي يخشون وقوعها".

وعقد خالد المصلح مقارنة بين الخليفة عمر بن الخطاب والمجاهد الليبي عمر المختار الذي أدى دوره الممثل أنطوني كوين بالقول ان الهدف من تجسيد هاتين الشخصيتين هو إيصال رسالة الى الجيل الناشئ، مشيراً الى انه لا ضرر من تجسيد ممثلين غير مسلمين لشخصيات إسلامية.

وفيما يبدو انه أول انتقاد لمسلسل "عمر" من داخل الوسط الفني نفسه، وصف الفنان السوري المعروف عباس النوري العمل بأنه "فاشل ويستند الى نص فقير، معتبراً انه محاولة لإعطاء شخصية تاريخية أهمية أكبر من الواقع"، وذلك بحسب ما صرح به النوري في لقاء مع قناة "المنار" اللبنانية. في تلك الأثناء يؤكد القائمون على المسلسل الذي يصفه البعض بأضخم عمل درامي في تاريخ التلفزيون الحديث ان عدد مشاهديه سيفوق عدد نصف المسلمين في العالم، البالغ عددهم حتى الآن مليار ونصف مليار مسلم.

أفلام وثائقية