الجيش الحر" يرفض اقتراح ميشيل كيلو بترؤس مناف طلاس لحكومة انتقالية في سورية

أخبار العالم العربي

الجيش الحر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589358/

رفض فهد المصري مسؤول الإعلام المركزي في القيادة المشتركة لـ"الجيش السوري الحر" في الداخل الاقتراح الذي قدمه المعارض السوري ميشيل كيلو في موسكو بأن يقود العميد مناف طلاس الذي انشق قبل أيام عن نظام الرئيس بشار الأسد، المرحلة الانتقالية في سورية.

رفض فهد المصري مسؤول الإعلام المركزي في القيادة المشتركة لـ"الجيش السوري الحر" في الداخل الاقتراح الذي قدمه المعارض السوري ميشيل كيلو في موسكو بأن يقود العميد مناف طلاس الذي انشق قبل أيام عن نظام الرئيس بشار الأسد، المرحلة الانتقالية في سورية.

وكان كيلو قال خلال زيارته موسكو ، لاذاعة "صوت روسيا"، إن العميد مناف طلاس المقرب من الرئيس بشار الأسد والذي انشق يوم الجمعة الماضي عن الجيش السوري، قد يضطلع بدور أساسي في سورية. ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية عن كيلو أن "العميد مناف طلاس الشخصية المناسبة للعب دور أساسي في المرحلة القادمة بسورية" لأن يديه "لم تتلطخ بدماء السوريين".

وتابع كيلو أن لديه معلومات تشير الى أن طلاس اختلف مع الاسد حول سبل التعامل مع الأزمة في سورية منذ اندلاعها. وأشار الى أن طلاس كان يدعو منذ البداية الى إجراء إصلاحات وحل القضية بوسائل سلمية، الا أن الأسد اختار استخدام القوة.

وقال المصري، المقيم في باريس، تعليقا على تصريحات كيلو: "إن هذا الرأي يمثل ميشيل كيلو، وليس الشعب السوري الثائر صاحب الحق الوحيد في تحديد قادة المرحلة الانتقالية".

وقال المصري إنه "لا يمكن التكهن بما سيقوله العميد مناف ووالده للشعب السوري خلال اليومين المقبلين، ولكن الشارع (السوري) ينتظر ما سيقولان"، منوها بأن "الشعب السوري هو الحكم الوحيد لقبولهما في الثورة السورية". لكنه أضاف: "نرحب بخروج العميد مناف ووالده من دائرة السلطة، لكن علينا أن نضع في الحسبان أن هذا الخروج أتى بعد أكثر من عام ونصف على الثورة السورية ... وهما مطالبان بالاعتذار الرسمي للشعب السوري وتحديد مسؤولياتهما خلال وجودهما في السلطة".

من جانب آخر، أعلن نائب رئيس الأركان في الجيش الحر العقيد المنشق عارف الحمود رفض الجيش الحر القاطع لترؤس مناف طلاس لحكومة انتقالية، وقال لصحيفة "الشرق الأوسط" إننا "لن نقبل به بأي حال من الأحوال لأنه ابن النظام، ونحن الذين نعلم تماما ما قام ويقوم به اللواء 105 من الحرس الجمهوري الذي كان يرأسه طلاس".

وأشار الحمود إلى أن "انشقاق طلاس أضر بالنظام، لكنّه لم يخدم الجيش الحر أو المعارضة السورية.. فهو انتقل من سورية إلى القصور الباريسية ولم يبق يقاتل في أرضه إلى جانبنا ولم يسكن في الخيم"، وأضاف: "لن نقبل بحلول من الخارج بعد الآن فالشعب السوري والثوار على الأرض وحدهم سيقررون مستقبلهم ويختارون من سيحكم".

وتجدر الإشارة الى أن  العميد مناف مصطفى طلاس هو نجل وزير الدفاع الأسبق مصطفى طلاس الذي ارتبط اسمه على مدى سنين عديدة بالرئيس الراحل حافظ الأسد والد الرئيس الحالي بشار الاسد. وكان مناف طلاس قائداً للواء 105 حرس جمهوري، وانشق بعد "تأكده من أن المخابرات السورية تمتلك معلومات كاملة عن اتصالاته الخارجية"، حسبما نقلته وكالة "رويترز". ولم يرد تأكيد او نفي لهذا الخبر من وسائل الاعلام الرسمية في سورية.

المصدر: وكالات