لافروف: موسكو والرباط اتفقتا على تعزيز التعاون العسكري

أخبار العالم العربي

لافروف: موسكو والرباط اتفقتا على تعزيز التعاون العسكريلافروف: روسيا والمغرب اتفقتا على تعزيز التعاون العسكري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583342/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو والرباط اتفقتا على تعزيز التعاون العسكري التقني، مشيرا إلى أن الجانبين الروسي والمغربي وقعا في فبراير/شباط الماضي، عددا من الاتفاقيات في هذا المجال.

 

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو والرباط اتفقتا على تعزيز التعاون العسكري التقني، مشيرا إلى أن الجانبين الروسي والمغربي وقعا في فبراير/شباط الماضي، عددا من الاتفاقيات في هذا المجال.

وقال لافروف عقب مباحثاته مع نظيره المغربي سعد الدين العثماني في موسكو يوم الأربعاء 18 أبريل/نيسان، إن حجم التبادل التجاري بين روسيا والمغرب في العام الماضي اقترب من ملياري دولار. وأضاف: "هذا تطور مهم، لكن قدرات البلدين في المجال الاقتصادي التجاري أكبر بكثير".

كما أكد لافروف أن موسكو والرباط أكدتا تمسكهما بضرورة حل جميع النزاعات على أساس القانون ومن خلال دور أساسي للأمم المتحدة.

بدوره أكد وزير الخارجية المغربي أن بلاده مهتمة بتعزيز التعاون العسكري مع روسيا، مشيرا إلى أن المغرب وقعت اتفاقيات خاصة بالتعاون في هذا المجال فقط مع الولايات المتحدة وفرنسا وبعض الدول في المنطقة.

وذكر سيرغي لافروف أن الوزير المغربي سلم الجانب الروسي رسالة جوابية من العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.

واعتبر وزير الخارجية الروسي أن مثل هذا التبادل للآراء والتقييمات بين البلدين على أعلى المستويات يمثل أساسا لتطور التعاون الروسي المغربي باطراد.

بدوره أشار سعد الدين العثماني إلى أن الرسالة تتناول قضايا العلاقات الثنائية، مؤكدا أن بلاده تولى اهتماما كبيرا بتطوير العلاقات مع روسيا.

وأضاف الوزير المغربي أن عددا كبيرا من الطلاب المغاربة يدرسون في الجامعات الروسية، مؤكدا أن الرباط مهتمة بتطوير التعاون مع موسكو في مجال التعليم.

كما دعا العثماني السياح الروس إلى زيارة بلاده "التي يمكن أن يجدوا فيها الشمس والبحر والصحراء إلى جانب الجبال والثلوج في آن واحد".

وأكد الوزير المغربي على ضرورة تمديد الاتفاقية الروسية المغربية لصيد الأسماك، مشيرا إلى أن الرباط مهتمة بذلك على الرغم من وجود بعض الملاحظات على نص الاتفاقية من قبل الجانبين.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية