خبيرة روسية: مهمة عنان آخر فرصة لحل الأزمة السورية بطريقة سلمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581616/

قالت يلينا سوبونينا رئيسة قسم دول الشرق الأوسط وآسيا في المعهد الروسي للدراسات الإستراتيجية  في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" ان موسكو بدأت تضغط على الحكومة السورية في محاولة لإنجاح المفاوضات التي يجريها كوفي عنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الى سورية. وشددت على ان مهمة عنان تشكل آخر فرصة لحل الأزمة السورية بطريقة سلمية.

قالت يلينا سوبونينا رئيسة قسم دول الشرق الأوسط وآسيا في المعهد الروسي للدراسات الإستراتيجية  في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" ان موسكو بدأت تضغط على الحكومة السورية في محاولة لإنجاح المفاوضات التي يجريها كوفي عنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الى سورية.

وأضافت سوبونينا ان موسكو تريد أيضا من الدول الغربية وبعض الدول العربية ان تمارس بدورها ضغوطا على المعارضة السورية، لحملها على الدخول في الحوار حول حل سلمي للأزمة السورية. وشددت على ان مهمة عنان تشكل آخر فرصة لحل الأزمة السورية بطريقة سلمية.

وذكرت الخبيرة ان لديها أمل ضيئل في نجاح عنان بمهمته. وأوضحت ان أملها هذا يعتمد على قناعتها بان لا أحد يريد تدخلا عسكريا أجنبيا في سورية. وأوضحت ان الأمريكيين لا يريدون أي تورط لهم في حرب بسورية قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في الولايات المتحدة. ويبدو ان الشيء نفسه ممكن قوله عن الفرنسيين. واعتبرت سوبونينا ان الجميع اليوم متمسكون بمهمة كوفي عنان في سورية.

واشارت الى تقارب موقف روسيا والدول الغربية من الأزمة السورية في الآونة الأخيرة. وأشارت الى ان روسيا التي سبق ان استخدمت حق الفيتو ضد مشورعين للقرار الدولي بشأن سورية، قد ايدت البيان الرئاسي الأخير الصادر عن مجلس الأمن الذي دعا الى وقف إراقة الدماء في سورية وأعرب عن دعم المجلس لمهمة عنان. وتابعت ان موسكو شرحت لبشار الأسد ان الوضع الراهن يتطلب منه اتخاذ خطوات حاسمة من اجل بدء الحوار. واعربت عن قناعتها بان موسكو مستعدة لدعم أي حل سلمي يصل عنان الى اتفاق بشأنه خلال مفاوضاته.

وشددت الخبيرة على ان سورية تقف امام مرحلة حاسمة، قد تؤدي الى إيجاد حل سلمي أو انهيار الوضع في البلاد بشكل كامل. واعتبرت ان أمام عنان اسبوعان، أو 3 أسابيع للتوصل الى اتفاق.

وأضافت انه حسب معلوماتها، زار عدد من المسؤولين الأوروبيين موسكو في الأسابيع الماضية ليقترحوا على القيادة الروسية أفكارا مختلفة منها إحالة ملف الرئيس الأسد الى المحكمة الجنائية الدولية. وذكرت ان الكرملين رفض هذه الفكرة حتى الآن، لكنها لم تستبعد تغيير الموقف الروسي في المستقبل.

المزيد من التفاصيل في شريط الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية