الصين تستبعد عودة شركاتها الى ليبيا في الأوضاع الأمنية الراهنة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580239/

أكد وزير التجارة الصيني تشن ده مينج، يوم الأربعاء 7 مارس/آذار أن الشركات الصينية غير مستعدة للعودة إلى ليبيا فى ظل الوضع الأمني الراهن، كما أنها تنتظر تعويضات للشركات الصينية العاملة هناك بسبب ما تكبدته من خسائر خلال العام الماضي.

أكد وزير التجارة الصيني تشن ده مينج، يوم الأربعاء 7 مارس/آذار أن الشركات الصينية غير مستعدة للعودة إلى ليبيا فى ظل الوضع الأمني الراهن، كما أنها تنتظر تعويضات للشركات الصينية العاملة هناك بسبب ما تكبدته من خسائر خلال العام الماضي.

جاء ذلك في تصريحات تشن ده مينج على هامش الدورة البرلمانية السنوية المنعقدة حاليا بالعاصمة بكين، تعليقا على أوضاع الشركات الصينية العاملة فى ليبيا.

وأوضح ان وزارته بعثت مؤخرا بفريق عمل الى ليبيا الى ليبيا، موضحا ان الفريق ضم ممثلي الشركات الصينية التي لها مصالح تجاريبة في هذا البلد.

وأضافت ان الفريق أجرى مشاورات مع القيادة اللبيبية تركزت على ظروف مواصلة عمل الشركات الصينية في ليبيا، بالإضافة الى مشاركة بكين في إعمار ليبيا ما بعد الحرب.

وقال الوزير ان السلطات الليبية أعربت عن أملها في استئناف عمل الشركات الصينية في البلاد ومواصلة تنفيذ المشاريع المشتركة التي بدأتها في الأراضي الليبية قبل الحرب الأخيرة.

وتابع قائلا: "اننا في الوقت الراهن نقوم بتقييم الوضع. وعندما يصبح الوضع هادئا، سنعيد النظر في امكانية عودة الشركات، اما في الوقت الراهن، فاننا ننتظر تسوية العديد من المسائل المتعلقة بالأمن".

وفي تصريح للصحفيين قال تشن ده مينج انه ليس للصين استثمارات في ليبيا، مثل ما ذكرته بعض وسائل الإعلام، لكنها تنفذ في هذه البلاد مشاريع في مجال البنى التحتية بقيمة أكثر من 10 مليارات دولار. وأشار ان العمليات القتالية التي شهدتها ليبيا على مدى السنة الماضية ألحقت أضرارا ببعض المشاريع، معربا عن أمله في ان تقدم السلطات الليبية تعويضات للشركات الصينية بسبب ما تكبدته من خسائر.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية