سورية تستدعي سفيرها من القاهرة ردا على استدعاء السفير المصري في دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578865/

سحبت سورية سفيرها يوسف الأحمد من القاهرة ردا على استدعاء الأخيرة لسفيرها لدى دمشق شوقي اسماعيل، اذ قررت وزارة الخارجية المصرية صباح الاحد 19 فبراير/شباط استدعاء اسماعيل للتشاور.

 

 

سحبت سورية سفيرها يوسف الأحمد من القاهرة ردا على استدعاء الأخيرة لسفيرها في دمشق شوقي إسماعيل، اذ قررت وزارة الخارجية المصرية صباح الاحد 19 فبراير/شباط استدعاء سفيرها لدى دمشق للتشاور، في الوقت الذي يتواصل به الاعتصام أمام السفارة السورية في القاهرة للمطالبة بطرد السفير السوري من مصر، وهو ما حصل، ولكن بمبادرة من دمشق، واِن جاءت كرد فعل.

وقال عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إن القرار اتخذ عقب استقبال محمد كامل عمرو وزير الخارجية، للسفير المصري في دمشق شوقي إسماعيل.

وأدانت مصر الأربعاء الماضي "التصعيد الكبير وغير المقبول" الذي تشهده مدينة حمص وسائر المدن السورية، وأكدت رفضها القاطع استخدام العنف ضد المدنيين، وطالبت الحكومة السورية بالإنصات بدقة إلى مطالب الشعب السوري وإحداث التغيير المطلوب.

محلل سياسي سوري: لا شيء جديد في المواقف العربية

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري شريف شحادة في حديث لـ"روسيا اليوم" من دمشق تعليقا على القرار المصري انه "لا شيء جديد في المواقف العربية، واصبحنا في سورية نتوقع اي شيء، والخطوة المصرية ربما جاءت بضغط خليجي وبين قوسين قطري-سعودي او امريكي" لما تملكه من تأثير على مصر حاليا.

واكد شحادة ان "سورية جزء من الوطن العربي الكبير وقد عانت منذ زمن من موضوع الحصار سواء كان عربيا او اوروبيا لذا فهي قادرة على الخروج من كافة الظروف"، منوها بأن "هذه من اصعب المراحل التي تمر بها سورية" ولكنها "تملك شيئا اسمه الصبر".

من جانبه قال المحلل السياسي نزاع عبود في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان "هناك خطة لعزل سورية عزلا تاما، وللمساعدة على اشعال حرب داخلية وفتنة". واضاف ان "هناك اصرارا على اشعال النار في سورية بكل الوسائل، وبالتالي من المستبعد ان يتم القبول بالحلول السياسية، لان المطلوب هو رأس سورية ورأس الشعب السوري".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية