وزير الداخلية السوري يتعهد بتطهير البلاد من "الخارجين على القانون"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577223/

أعلن محمد الشعار وزير الداخلية السوري أن أجهزة وزارته ماضية في "تطهير"البلاد من"رجس المارقين والخارجين على القانون"، مشددا على أن سورية "ستبقى قوية بعزيمة أبنائها ودماء شهدائها". ووصف الشعار "كل من يحرض على إثارة الفتن الطائفية والعرقية في سورية" بأنه "شريك لإسرائيل".

 

أعلن محمد الشعار وزير الداخلية السوري أن أجهزة وزارته ماضية في "تطهير" البلاد من "رجس المارقين والخارجين على القانون"، مشددا على أن سورية "ستبقى قوية بعزيمة أبنائها ودماء شهدائها".

وجاء تصريح الشعار خلال احتفال أقيم لتكريم أسر قتلى قوات الأمن الداخلي السورية يوم السبت 28 يناير/كانون الثاني أكد فيه "حرص قوى الأمن الداخلي على المضي في مسيرة الكفاح والنضال لتطهير التراب السوري من رجس المارقين والخارجين على القانون لإحقاق الحق وإعادة الأمن والأمان الذي كانت تعيشه سورية"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وحمل الشعار على من قال إنهم "مجموعات تعمل على إرهاب وقتل المواطنين الأبرياء وسلبهم ممتلكاتهم وزعزعة أمنهم"، وأضاف: "هذا الاجرام لن يثني أفراد قوى الأمن الداخلي عن التفاني بأداء واجبهم المقدس بالتصدي لهذه المجموعات وإرساء مناخ الأمن والأمان، وإن قدر سورية أن تواجه المؤامرة تلو الأخرى من قبل أعداء الأمة العربية المتمثلة بالولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل وعملائهم".

ووصف الشعار "كل من يحرض على إثارة الفتن الطائفية والعرقية في سورية" بأنه "شريك لإسرائيل".

وذكرت وكالة "سانا" السورية التي أوردت كلام الشعار أنه تم تشييع جثامين 28 عنصرا من عناصر الجيش وحفظ النظام "استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص وحماة ودرعا ودير الزور وريف دمشق".

دبلوماسي مصري: المبادرة العربية هي الحل الأفضل وأي بديل آخر سيدخل سورية في نفق مظلم

وقال السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية المصرى الأسبق من القاهرة إن تصعيد العنف في سورية مرتبط ارتباطا وثيقا بعرض الموضوع السوري في مجلس الأمن، أما تصريحات وزير الداخلية السوري فإنها تدل على أن النظام السوري يكرس الحل الأمني. وأضاف أن المبادرة العربية هي الحل الأفضل للأزمة وأن أي بديل آخر سيدخل سورية في نفق مظلم والشعب السوري سيدفع ثمن ذلك.