دمشق ترفض قرار الجامعة العربية بشأن الأزمة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576728/

رفضت الحكومة السورية قرار مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي يتضمن دعوة الرئيس السوري بشار الاسد الى تسليم صلاحياته الى نائبه الأول، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمهيدا لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ديمقراطية في البلاد.

رفضت الحكومة السورية قرار مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي يتضمن دعوة الرئيس السوري بشار الاسد الى تسليم صلاحياته الى نائبه الأول، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمهيدا لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ديمقراطية في البلاد.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" يوم الاثنين 23 يناير/كانون الثاني عن مصدر سوري مسؤول قوله "أن سورية ترفض القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بشأن سورية لانها خارج إطار خطة العمل العربية والبروتوكول الموقع مع الجامعة العربية وتعتبرها انتهاكا لسيادتها الوطنية وتدخلا سافرا في شؤونها الداخلية وخرقا فاضحا للأهداف التي أنشئت الجامعة العربية من أجلها وللمادة الثامنة من ميثاقها".

واعتبر المصدر ان هذا القرار جاء في إطار الخطة التآمرية الموجهة ضد سورية. وتابع المصدر قائلا "انه وبدلا من تحمل المجلس الوزاري لمسؤولياته في وقف تمويل وتسليح المجموعات الارهابية التي تقتل المواطنين السوريين الأبرياء وتهاجم المؤسسات والبنى التحتية للدولة السورية ووقف الحملات الاعلامية التضليلية المسؤولة عن سفك دماء السوريين الأبرياء فإننا استمعنا إلى بيانات تحريضية تعكس ارتباط أصحابها بالمخطط الذي يستهدف أمن شعبنا من خلال طلب التدخل الأجنبي في الشؤون السورية".

واعتبر المصدر إن مثل هذا القرار يتجاهل عن عمد الجهود التي بذلتها سورية في تنفيذ خطة الاصلاحات التي أعلنها الرئيس بشار الأسد.

وأكد المصدر أن هذا القرار "لن يثني سورية عن المضي في نهجها الإصلاحي وتحقيق الأمن والاستقرار لشعبها الذي برهن خلال هذه الأزمة على تمسكه بالوحدة الوطنية والتفافه حول قيادة الرئيس بشار الأسد".

وكان وزراء الخارجية العرب الاحد قد اصدروا هذا القرار في ختام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية.

وقال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع ان الجامعة سترفع مبادرتها الى مجلس الامن الدولي للموافقة عليها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية