الخارجية الروسية: لافروف يلتقي وزير الخارجية المصري في 28 ديسمبر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574924/

سيجري سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، مباحثات مع نظيره المصري محمد كامل عمرو في 28 ديسمبر/كانون الاول. وأوردت وكالة ايتار ـ تاس هذا النبأ استنادا الى وزارة الخارجية الروسية.

سيجري سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، مباحثات مع نظيره المصري محمد كامل عمرو في 28 ديسمبر/كانون الاول. وأوردت وكالة ايتار ـ تاس هذا النبأ، استنادا الى وزارة الخارجية الروسية.

وجرى تأجيل الزيارة، التي كانت مقررة في 21 ديسمبر، لفترة اسبوع بسبب اجتماع وزراء خارجية بلدان جامعة الدول العربية، حيث نوقش الوضع في سورية.

وسبق ان افاد الكسندر لوكاشيفيتش، الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ان جدول عمل مشاورات الوزيرين، يشمل عمليا كافة القضايا الاقليمية والدولية الهامة جدا. واشار الدبلوماسي الى ان "درامية واستحثاث وتيرة الاحداث السياسية والاجتماعية في المنطقة تملي ضرورة تنسيق المواقف  والخطوات العملية بشكل وثيق بين الطرفين المعنيين بصيانة السلام والاستقرار في الشرق الاوسط، وتحويله الى منطقة تنمية مطردة".

واشار الدبلوماسي الى ان "موسكو تعتز بعلاقات الصداقة التقليدية والتعاون الشامل مع مصر. واخذت هذه العلاقات تكتسب اهمية خاصة اليوم، عندما تجري في مصر تحولات عميقة ومعقدة، يراد بها مراعاة اتجاهات تفكير واماني كافة المصريين". واكد لوكاشيفيتش ان "موسكو تنطلق من ان مصر الديمقراطية الجديدة،التي تمر بمرحلة صعبة في تاريخها، يجب ان تشكل عاملا هاما للاستقرار في الشرق الاوسط والعالم العربي والاسلامي عموما".

وقال المتحدث ان "الطرفين يعتبران التعاون الفعال في شؤون الشرق الاوسط، والعالم على اساس وحدة المواقف من مشاكل العصر الحيوية، من اهم مكونات  العلاقات الروسية المصرية العديدة الاوجه. وان الجولة الحالية للحوار السياسي على المستوى العالي، الذي يتصف تقليديا بالثقة والصراحة، تكتسب اهمية خاصة على خلفية تنامي التوتر والاخطار المتزايدة الي تهدد السلام والاستقرار في الشرق الاوسط".

واعلن الدبلوماسي ان "الوضع في مجال التسوية في الشرق الاوسط ستشكل اهم بند في جدول عمل المباحثات. فلا يجوز ان تحجب عمليات التجديد في بلدان المنطقة آفاق حل المشاكل الملحة المستعصية  في الشرق الاوسط، ووفي مقدمتها التوصل الى تسوية عادلة وشاملة للنزاع العربي الاسرائيلي". واشار لوكاشيفيتش الى ان "الوزيرين سيناقشان ايضا مواضيع حادة، مثل الاوضاع في ليبيا وسورية واليمن. وسيتم تبادل الآراء  بصدد دور ايران في الشرق الاوسط، والملف النووي الايراني، الذي ترك بصماته على الوضع في المنطقة عموما". واعلن انه "ستشغل حيزا ملموسا في المشاورات مجموعة قضايا مواصة تطوير وتعزيز التعاون الثنائي. فلا يزال كبيرا حجم التبادل التجاري، بالسلع والخدمات، رغم الازمة المالية الاقتصادية العالمية والهيجان السياسي في الشرق الاوسط . وقد استؤنف في السنة الجارية توريد الحبوب من روسيا الى مصر، ويبقى تدفق السياح الروس على المنتجعات المصرية واسع الابعاد".

ومن المقرر في ختام اللقاء، توقيع خطة المشاورات السياسية الخارجية لعام 2012.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية