الخارجية الروسية: روسيا لا تريد استئناف سباق التسلح مع الولايات المتحدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574648/

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي  في حديث ادلى به يوم 21 ديسمبر/كانون الاول لإذاعة "صوت روسيا" الروسية ان روسيا لا تريد استئناف سباق التسلح مع الولايات المتحدة.

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي  في حديث ادلى به يوم 21 ديسمبر/كانون الاول لإذاعة "صوت روسيا" الروسية ان روسيا لا تريد استئناف سباق التسلح مع الولايات المتحدة.

وقال ريابكوف ان" روسيا تجعل خطواتها في المجال العسكري تتماشى مع ما  يطبقه الامريكيون في الواقع. ويعني ذلك اننا لا نقوم بتسريع سباق التسلح، لكننا نرد على ما يحدث".. وقد اتخذت خطوات اولى، حيث تم تشغيل الرادار في مقاطعة كالينينغراد.. واشار الرئيس الروسي الى احتمال نشر منظومات "اسكندر " بهذا الاقليم في المراحل التالية اذا اقتضى الامر".

واعرب ريابكوف عن ثقته بان معنى الفكرة التي يقوم عليها نداء دميتري مدفيديف هي تحريك المحادثات والاتفاقات. وقال انه " في حال عدم نجاح ذلك سيتم اتخاذ خطوات اخرى رامية الى زيادة قدرة قوات الردع النووي على تجاوز منظومة الدرع الصاروخية. ومن المحتمل ان يحقق اكثر من ذلك، حتى الخروج من معاهدة الحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية، الامر الذي يعرفه الامريكيون ويدركونه". واضاف ريابكوف قائلا:" لا يعتبر ذلك خيارا لنا ، علما اننا لا نريد تطورا كهذا. بل انه يعتبر ردا فعالا واقتصاديا يحتوي على اشارة سياسية تخدم مصلحة المحادثات".

ولاحظ ريابكوف معلقا على احتمال اعادة النظر الى المشاركة في معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية ان ذلك لا يفاجئ الامريكيين. وقال:" ليست هناك اية مفاجآت ولا يهدف ذلك الى تفجير قنبلة إعلامية. ولا يقصد بذلك نداء الرئيس الروسي الذي اشار بشكل هادئ ومؤكد الى احتمال اتخاذ خطوات ضرورية لا مفر منها في حال استمرار التطورات الحالية وغياب اتفاقات".

وأكد ريابكوف قائلا ان الامريكيين  كانوا دائما يدركون هذا المنطق. لكنهم اطلعوا الآن على تفاصيل الخطوات الملموسة وقال:" في حال نجاح الاتفاق على الدرع الصاروخية بدلا من قبول ما يفرض علينا من جانب واحد، فان الحل الوسط الذي يأخذ بالحسبان مصالحنا وقلقنا سيكون خطوة كبيرة على طريق تعزيز الثقة".

الخارجية الروسية: معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا فات اوانها، ويجب ان يحل محلها نظام جديد للرقابة على الاسلحة التقليدية

 أعلن سيرغي ريابكوف ان معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا فات اوانها ويجب ان يحل محلها نظام جديد للرقابة على الاسلحة التقليدية . وقال:" لا نرى اي مستقبل لمعاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا بصيغتها التي تم التوقيع عليها اولا. ونعتقد ان المعاهدة فات اوانها ويجب ان يحل محلها نظام جديد  للرقابة على الاسلحة التقليدية في اوروبا، من شأنه ان يتفق تماما مع التغيرات التي وقعت في اوروبا خلال العقدين الاخيرين في مجال الامن".

واكد ريابكوف ان تلك التغيرات تحمل طابعا شاملا وتضم توسع الناتو نحو الشرق واقترابه من حدودنا. واعاد ريابكوف الى الاذهان ان  المسؤولين في الناتو انفسهم يحلون مسألة تسليم او عدم تسليم المعلومات في اطار تبادل المعلومات السنوي كما تقضي بذلك معهادة الاسلحة التقليدية في اوروبا. اما نحن فنتخذ هنا موقفا حياديا. وقال ريابكوف معلقا على قرار الولايات المتحدة بعدم تسليم روسيا معلومات عسكرية كل سنة ولا تلتزم ببعض التعهدات الناجمة عن معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا قال:" لا تتأثر موسكو  بتسليمها أوعدم تسليمها لتلك المعلومات".

 ريابكوف:"  الاقوال التي تفيد بان روسيا يمكن ان تحظر الترانزيت  الى افغانستان في حال عدم حساب الناتو لموقفها من الدرع الصاروخية تعتبر  في الوقت الحاضر ادعاءات

أعلن ريابكوف ان الاقوال التي تفيد بان روسيا يمكن ان تحظر الترانزيت الى افغانستان في حال عدم أخذ الناتو بالحسبان موقفها من الدرع الصاروخية تعتبر في الوقت الحاضر ادعاءات. واشار قائلا:"لقد طرح الرئيس دميتري مدفيديف مجموعة من الخطوات ردا على  التطورات الحالية في مجال الدرع الصاروخية. وتعد كل تلك الخطوات خطوات في المجال العسكري التقني. اما المسائل الاخرى التي يدور الحديث حولها بهذا الصدد فانها مجرد ادعاءات". واضاف قائلا:" لا يمكنني القول ان الاوضاع اللاحقة لن تميل مستقبلا الى مثل هذا التطور. لكن الحديث في امكانية اعادة النظر بالاتفاقيات المعقودة مع الولايات المتحدة في مجال الترانزيت ليس له اي اساس لحد الان".

واضاف ريابكوف قائلا ان احدا لا يضع في المرحلة التاريخية الراهنة الترانزيت موضع شك.

المصدر : وكالة "إيتار – تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك