لافروف: قرار مجلس الامن بشأن سورية يمهد للتدخل الخارجي.. وهذا لا يروق لروسيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568737/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح نشرته "بروفيل" الاسبوعية في عددها في 10 اكتوبر/تشرين الاول، ان قرار مجلس الامن الدولي بشأن سورية يهيئ الظروف للتدخل الخارجي، وهذا لا يروق لروسيا.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح نشرته "بروفيل" الاسبوعية في عددها في 10 اكتوبر/تشرين الاول، ان قرار مجلس الامن الدولي بشأن سورية يهيئ الظروف للتدخل الخارجي، وهذا لا يروق لروسيا.

فأكد ان "القرار الذي يطلب شركاؤنا الغربيون تبنيه، مجحف في العديد من بنوده، وهو لا يروق لنا على الاطلاق". واشار الى ان "القرار يقترح بالتحديد، بدل حظر السلاح، "توخي الحذر" ازاء كافة توريدات السلاح الى سورية". واضاف: "من معرفتنا بمؤهلات شركائنا، فمن الممكن ان نكون واثقين من انه في حالة اصدار هذا القرار، سيضمنون تحويل هذا الحذر الى حظر فعلي! واننا نفهم كيف جرى تنفيذ الحظر ازاء ليبيا. ونعرف موهبة شركائنا في تسليح احد طرفي النزاع رغم الحظر".

كما "يتضمن القرار انذارا، يقتصر بالمناسبة، على حكومة بشار الاسد: اذا لم يرق لنا سلوككم خلال شهر، فسنصدر عقوبات". واكد لافروف ان "القرار كله محسوب على رفضه من قبل الجهة المقصودة في حال المصادقة عليه. وهذا لا يروق لنا، ولا نود خلق ظروف للتدخل الخارجي الحتمي على حد الزعم".

واعلن الوزير الروسي انه "يثير الحفيظة، رفض معدي القرار،البلدان الغربية، ابان مناقشة هذا القرار مقترحنا درج بند حول عدم جواز التدخل العسكري الخارجي مهما كانت الظروف. لذا فان موقفنا يتلخص في ان تصريحات الغرب بان سورية تشكل "قضية اخرى تماما"، ولن يطبق "السيناريو الليبي" بشأنها، لم تعد لها قيمة الآن".

واعلن لافروف: "اننا نقترح اصدار قرار متوازن، يدين العنف من الجانبين. ويجب مطالبة الاسد في نفس الوقت بمواصلة الاصلاحات، التي بدأها. ومن الضروري علاوة على ذلك، حث المعارضة السورية على الجلوس وراء طاولة المفاوضات والتفاوض. واننا مع زملائنا الصينيين على استعداد لتقديم مثل هذا القرار".

صحفي روسي يشير الى ان موسكو قد تتخذ اجراءات دبلوماسية اشد من سورية في حال استمرار الازمة

وتعليقا على الموقف الروسي من سورية قال الصحفي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط ألكسندر باونوف لـ"روسيا اليوم" انه "يمكن لاي عضو من اعضاء مجلس الامن طرح المسألة السورية، والدبلوماسية الروسية لا تستطيع قول "كلا" ببساطة والروس غير مستعدون للتنازل فيما يخص سورية على غرار الملف الليبي".

ونوه بأن روسيا قد تذهب الى اتخاذ اجراءات دبلوماسية اشد بالنسبة لسورية في حال استمرار الازمة لوقت طويل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية