الضحك وسماع الموسيقى يقللان من ضغط الدم

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564736/

أفاد موقع "هلث دي نيوز" الأمريكي الى أبحاثا طبية أجراها علماء يابانيون شملت 79 شخصاً تتراوح اعمارهم بين 40 و74  عاما ، توصلت  الى ان الضحك والموسيقى يقللان من ضغط الدم.

لم تعد التقارير الطبية التي تتحدث بين الحين والآخر عن فوائد الضحك وسماع الموسيقى، وانعكاساتهما الإيجابية على صحة الإنسان خبراً مثيرا. لكن هذا لا يمنع العلماء والباحثين من إجراء المزيد من الدراسات حول هذين الأمرين، ليتوصل هؤلاء الى المزيد من الفوائد التي يحصدها الإنسان بمجرد سماع الموسيقى والشروع في الضحك.

فبالإضافة الى تحسين المزاج، توصلت مجموعة طبية أعلن عن نتائج أبحاثها في 17 أغسطس/آب ، الى ان الضحك والموسيقى يقللان من ضغط الدم.

وحول هذا الأمر أفاد موقع "هلث دي نيوز" الأمريكي الى أبحاث أجراها علماء يابانيون شملت 79 شخصاً تتراوح اعمارهم بين 40 و74 عاما ، جرى تقسيمهم الى 3 مجموعات، تعرضوا لظروف متفاوتة.

وأثبتت التجربة العملية ان الظروف الصحية تحسنت لدى المجموعة الأولى التي كان أفرادها يسمعون الموسيقى ساعة واحدة كل يوم  في غضون أسبوعين، وكذلك الأمر بالنسبة للمجموعة الثانية التي شارك أعضاؤها في جلسات ضحك، بينما لم يطرأ أي تغيير إيجابي على مؤشرات أعضاء المجوعة الثالثة، الذين لم يقوموا بأي شئ من هذا القبيل.

ومن فوائد الضحك الجمة على الإنسان انه يقوي جهاز المناعة ويخفف من حدة الألم، اذ انه يحفز إفراز مادة الإندروفيس التي تساعد على ذلك، كما ان الضحك يعد بمثابة تدليك داخلي لعضلات الوجه.

كما انه يضاعف معدل الأوكسجين في الدم، ويزيد من مرونة أوعية القلب ويقوي عضلات البطن، ويحسن من أداء القدرات العقلية، وينعش الذاكرة، علاوة على انه يجدد الطاقة، ويضفي على وجه الإنسان نضارة وحيوية.

ولا تقتصر فوائد الضحك  على صحة الإنسان العضوية، بل تشمل ما ينعكس  ايجابيا على شخصيته، اذ ان الضحك يجعله يشعر بالمزيد من الثقة بالنفس، كما انه يولد انطباعأً طيباً لدى من حوله، فالضحك يجعله يبدو أكثر شباباً وجاذبية في محيطه، ويحفز روح العمل الجماعي، ويمنحه نفحات تفاؤل متجددة.

ومن فوائد الضحك  ايضا انه يساعد على عدم ارتخاء عضلات الحنجرة، مما يعني انه يخفف من حدة الشخير، لذا فان لإكثار من الضحك يؤدي الى تفادي إزعاج الآخرين بالشخير بشكل شبه تام.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية