مسؤول روسي: توريد السلاح الروسي الى سورية مستمر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564700/

تواصل مؤسسة "روس اوبورون اكسبورت" الروسية توريد السلاح الى سورية بموجب العقود الموقعة سابقا، كما اعلن  اناتولي ايسايكين، مدير عام المؤسسة امام الصحفيين في معرض الطيران والفضاء "ماكس ـ 2011"، في 17 اغسطس/آب.

تواصل مؤسسة "روس اوبورون اكسبورت" الروسية توريد السلاح الى سورية بموجب العقود الموقعة سابقا، كما اعلن  اناتولي ايسايكين، مدير عام المؤسسة امام الصحفيين في معرض الطيران والفضاء "ماكس ـ 2011"، في 17 اغسطس/آب.

فلدى الاجابة عن سؤال بصدد العقود مع سورية، قال ايسايكين انه "طالما لم تعلن عقوبات، وطالما لا توجد اوامر او تعليمات من الحكومة، اننا ملزمون بتنفيذ التزاماتنا التي تنص عليها العقود، وهذا ما نفعله الآن".

وعن سؤال حول حجوم وانواع المعدات الحربية التي تورد الى سورية، اشار ايسايكين الى ان "التوريدات جرت في العام الماضي، وتجري الان، وهي مستمرة".

واضاف انه طالما يوجد اتفاق مع الزبون السوري حول سرية المعلومات، لا يستطيع كشف قائمة الاسلحة والمعدات الحربية التي تورد.

واكد: "بوسعي الاقتصار على ذكر توريدنا طائرات "ياك ـ 130" للتدريب. ويجري بالطبع توريد معدات حربية".

ولدى الاجابة عن سؤال حول مدى امكانية فقدان "روس اوبورون اكسبورت" ايراداتها نتيجة الاحداث الاخيرة في اليمن، قال ايسايكين ان "حجم تعاوننا العسكري التقني مع اليمن محدود، ولذلك الخسائر ضئيلة". واضاف ايسايكين انه "لم ترد طلبات كبيرة من اليمن، وعلى ما يبدو، يكتفون بما يتوفر لديهم".

كما اعلن ان آفاق التعاون العسكري التقني مع الاردن جيدة. فقال ايسايكين: "لم تنقطع علاقاتنا مع الاردن على الاطلاق. ولدينا مع هذه الدولة برنامج طويل الامد. ويستلم هذا البلد منتجات جاهزة ويقوم بانتاج مشترك مع شركاتنا على حد سواء". فان عددا من شركاتنا تجري تصاميم مشتركة مع الاردن لمعدات حربية، تصنع فيما بعد في المؤسسات الاردنية.

واضاف ايسايكين ان البحرين، بلد في الخليج العربي، جديد في التعاون العسكري التقني.

وتقدر "روس اوبورون اكسبورت" الخسائر من توقف التعاون العسكري التقني مع ليبيا بـ4 مليارات دولار.

فاعلن ايسايكين: "اوقفنا التعاون العسكري التقني مع ليبيا بعد فرض العقوبات. وتعادل الخسائر من وقف تنفيذ العقود، والعقود التي كان بوسعنا توقيعها، نحو 4 مليارات دولار". واضاف ان "روس اوبورون اكسبورت" تتعامل بحكمة في قضايا توريد السلاح الى البلدان حيث الوضع غير مستقر.

واعلن ايسايكين ان تغير السلطة في مصر مجرد انعكس جزئيا على تعاون روسيا العسكري التقني مع هذا البلد، و"اقتصر في هذه المجال على توقف محدود، فترة شهر ـ شهرين".

وقال ايسايكين: "اننا ننفذ الان كافة التزاماتنا".

اناتولي ايسايكين:  روسيا تستوعب بنشاط اسواق السلاح في امريكا اللاتينية

اكد ايسايكين ان روسيا تستوعب بنشاط اسواق السلاح في امريكا اللاتينية. وقال: "نواصل تزويد بلدان امريكا اللاتينية بتقنياتنا العسكرية، رغم التغلغل الصيني النشط في اسواقها. وتتزايد توريداتنا، إلا انه لربما، ليس بالحجم الذي نبتغيه.

ولدى تطرقه الى فنزويلا، اشار ايسايكين الى ان التعاون معها لم يتوقف قط، وان العقود الموقعة مع هذا البلد تتسم بطابع طويل الامد. وثمن ايسايكين عاليا التعاون مع البرازيل التي تزودها روسيا بمروحياتها. كما اكد على آفاق التعاون مع هذا البلد في مجال التصنيع المشترك لمنظومات السلاح.

وصرح ايسايكين ان مبيعات "روس أوبورون اكسبورت" بلغت خلال النصف الاول من العام الحالي 5.9 مليار دولار ما يزيد بـ23% مقارنة بمستوى الفترة نفسها من العام الماضي.

وحسب قوله فان توريدات السلاح خلال نصف السنة هذا شكلت 64.9% من الخطة السنوية للمبيعات.

وقال ان حقيبة الطلبيات لدى "روس أوبورون اكسبورت" تشكل اكثر من 36 مليار دولار بواقع يوليو عام 2011.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية