موسكو ترحب بالانطلاقة العملية للحوار الوطني السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562216/

رحبت موسكو بالانطلاقة العملية للحوار الوطني السوري. أعلنت ذلك وزارة الخارجية الروسية يوم 13 يوليو/تموز معلقة على نتائج الاجتماع الاستشاري الخاص بتحضير مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد في دمشق  في 10 – 12 يوليو/تموز.

رحبت موسكو بالانطلاقة العملية للحوارالوطني السوري. أعلنت ذلك وزارة الخارجية الروسية يوم 13 يوليو/تموز معلقة على نتائج الاجتماع الاستشاري الخاص بتحضير مؤتمر الحوار الوطني والذي عقد في دمشق  في 10 – 12 يوليو/تموز.

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية:"  ناقش نحو 200 مندوب يمثلون مختلف فئات المجتمع السوري والممثلين المعارضين للنظام ضمنا خلال اللقاء الذي استغرق 3 ايام مهام تجاوز التوتر على الصعيد الداخلي السوري وإعداد تعديلات ستدرج في الدستور ومشاريع قانون الانتخابات والاحزاب ووسائل الاعلام. وفي نتيجة النقاشات الطويلة تم تبني البيان الختامي الذي يشدد على ضرورة متابعة الاتصالات مع القوى السياسية في سورية وخارجها بغية تنظيم عقد مؤتمرالحوار الوطني. وينص البيان الختامي على انه لا يمكن خروج  سورية من الازمة السياسية الا بناءً على حوار  يحترم مواقف كل الجهات. ويؤكد البيان عدم قبول العنف مهما كان مصدره. ويشدد البيان على ضرورة  الافراج الفوري عن السجناء السياسين الذين لا يطالهم  العفو السابق. ويعرب البيان عن النية في انشاء دولة ديمقراطية مبنية على القانون ومبدأ التعددية الحزبية والانتخابات الحرة. وقد تم التاكيد على ان تحرير مرتفعات الجولان المحتلة هو هدف وطني تسعى اليه كل القوى السياسية في البلاد..

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية:" اننا نرى ان هذا الحوار يجب ان يكون واسعا بقدر الامكان وشاملا باعتباره عنصرا هاما للتطبيق السريع لعملية التحولات الديمقراطية والاصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي أعلنتها قيادة البلاد، الامر الذي يتطلب من كل المشاركين والحكومة والمعارضة ضمنا اتخاذ موقف بناء ومسؤول".

وقد اعربت موسكو عن ثقتها بقدرة السوريين على التوصل الى حلول وسط سياسية من شأنها ان تضمن تطور البلاد الراسخ في مصلحة مواطنيها والسلام والاستقرار في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية