نتانياهو: اسرائيل مصممة على الدفاع عن حدودها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557733/

أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان بلاده مصممة على الدفاع عن حدودها بعد "الحوادث الدامية" التي شهدتها حدودها مع سوريا ولبنان خلال تظاهرات في ذكرى النكبة الفلسطينية وادت الى سقوط 12 قتيلا على الاقل.

 

أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان بلاده مصممة على الدفاع عن حدودها بعد "الحوادث الدامية" التي شهدتها حدودها مع سوريا ولبنان خلال تظاهرات في ذكرى النكبة الفلسطينية وادت الى سقوط 12 قتيلا على الاقل.

وقال نتانياهو الاحد 15 مايو/ايار انه اعطى الامر للجيش بالتصرف باكبر قدر من ضبط النفس لكن مع تجنب ان يتم اقتحام الحدود بالقوة، آملا ان تعود التهدئة والهدوء سريعا إلى المنطقة. وفي تصريحه المقتضب، اعتبر نتانياهو أن هذه التظاهرات "لا تطالب بحدود العام1967 بل تتضمن تشكيكا بوجود إسرائيل بالذات".

كما انتقد رئيس الحكومة الإسرائيلية خلال الاجتماع الحكومي ما أسماه بإقدام العرب في إسرائيل على العنف وقال "نأسف لوجود متطرفين في صفوف العرب الإسرائيليين وأيضا في صفوف جيراننا الذين حولوا يوم إقامة دولة إسرائيل وقيام الديمقراطية إلى يوم لقرع طبول الحرب، وإلى عنف وغضب".

كما أعرب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن خيبة أمله من إحياء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1948 لذكرى نكبتهم، وتضامنهم مع إخوانهم في الداخل والشتات رغم ما يحظون به من امتيازات في إسرائيل، على حد زعمه.

ونقلت إذاعة "صوت إسرائيل" عن نتنياهو قوله "نأسف على تحويل اليوم الذي جاءت فيه الديمقراطية والحرية الإسرائيلية إلى المنطقة إلى يوم نكبة وحداد". وأضاف "هنا في إسرائيل يوجد مساواة بين جميع أفراد الشعب، وهناك حقوق كاملة يتمتع بها المواطنون العرب، فمثلا هم الوحيدون في المنطقة الذين يتمتعون بحقوق وديمقراطية"، لافتا إلى أن "حكومته تبذل ما بوسعها لدعم الوسط العربي اقتصاديا، إلى جانب دعم البدو في النقب".

ناشط فلسطيني: الدول العربية المجاورة لفلسطين لأول مرة شاركت في إحياء ذكرى النكبة بشكل فاعل

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أعرب سكرتير لجنة الحوار الإسرائيلية الفلسطينية دوري لطيف عن استنكاره لما قام به الجبش الاسرائيلي من إطلاق الرصاص على المتظاهرين العزل على الحدود السورية واللبنانية وداخل الأراضي المحتلة، واصفا ذلك بـ"جريمة لا تغتفر".

وأشار لطيف إلى أن ما ميز الذكرى الـ63 للنكبة هو المشاركة الفاعلة في إحيائها للدول العربية المجاورة، الأمر الذي يعود في رأي لطيف إلى التغيرات التي شهدتها أخيرا عدد من الدول العربية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية