مدفيديف يدعو ايران الى التعاون مع المنظمات الدولية بشأن برنامجها النووي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42894/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في حوار مع مجلة "باري ماتش" الفرنسية نشر يوم الخميس 25 فبراير/شباط ايران الى التعاون مع المنظمات الدولية بشأن برنامجها النووي. كما نفى الرئيس الروسي أن تكون العقيدة العسكرية الروسية الجديدة عودة الى فترة "الحرب الباردة"، مشيرا الى أن العقيدة الجديدة لا تعتبر حلف الناتو خطرا أساسيا على الأمن الروسي.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في حوار مع مجلة "باري ماتش" الفرنسية نشر يوم الخميس 25 فبراير/شباط ايران الى التعاون مع المنظمات الدولية بشأن برنامجها النووي.

وقال مدفيديف "اعتقد ان المخرج من هذا الوضع يكمن في السلوك المسؤول من جانب إيران نفسها. ونحن ندعوها الى التجاوب في  برامجها النووية مع متطلبات المنظمات الدولية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومن ناحية أخرى يجب ان يكون عملها في هذا المجال متسما بالشفافية بالنسبة الى الرقاب".

واضاف مدفيديف " للأسف لحد الان، هناك العديد من المشاكل ولهذا، فإننا نواصل التشاور مع المفاوضين الرئيسيين،ومع ايران، ونحن على استعداد لكي ندلوا بدلونا ونساهم برصيدنا سوية مع فرنسا ايضا".

ولدى اشارته الى تعامله العاطفي مع هذه القضية قال مدفيديف "بالطبع هذه المشكلة تثير قلق الجميع الان.  وتاكدت من ذلك من خلال حديثي مع قادة دول الشرق الاوسط وقادة الدول الاوربية. وطبعا فروسيا الاتحادية ايضا يقلقها ذلك".
واستطرد الرئيس قائلا "إيران ليست بعيدة عنا وهي جارنا، واذا حدث اي شئ صعبا
فسيتسبب في كارثة إنسانية، ناهيك عن مشاكل أخرى بالنسبة للمنطقة بأسرها ".

مدفيديف: حلف الناتو لا يشكل خطرا لروسيا

نفى الرئيس الروسي أن تكون العقيدة العسكرية الروسية الجديدة عودة الى فترة "الحرب الباردة"، مشيرا الى أن العقيدة الجديدة لا تعتبر حلف الناتو خطرا أساسيا على الأمن الروسي.

وقال مدفيديف: "المشكلة لا تكمن في الناتو.. ولا تعتبر عقيدتنا العسكرية أن الحلف يشكل الخطر الأساسي على أمننا. والمشكلة هي أن توسع الناتو بلانهاية بضم جمهوريات سوفيتية سابقة أو جيراننا المقربين، يثير عددا من القضايا.. لأن الناتو مازال حلفا عسكريا".
ووصف مدفيديف العلاقات بين روسيا والناتو بعلاقات شراكة، مؤكدا في الوقت نفسه أن موسكو قلقة من اقتراب الحلف باستمرار من الحدود الروسية وإعادة نشر الصواريخ في المنطقة.

وتجدر الإشارة الى أن الرئيس مدفيديف أقر نص العقيدة العسكرية الجديدة يوم 5 فبراير/شباط.

مدفيديف: روسيا مهتمة بشراء معدات عسكرية من الخارج

اكد الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف اهتمام روسيا بشراء نماذج متقدمة من المعدات العسكرية من الخارج، بما في ذلك السفن.

وقال مدفيديف "بصفة عامة، روسيا انتجت دائما الكثير من المعدات العسكرية، ونحن لا نزال لحد الان من أكبر الموردين للمعدات العسكرية في العالم - من رشاشات "كلاشينكوف" الى مثلا  المنظومات الصاروخية من طراز "اس 300 " كوسائل للدفاع المضاد للصواريخ. ولكن هناك قطاعات لا باس في التعلم فيها ومشاهدة ما تفعله البلدان الاخرى".
وذكر مدفيديف في جوابه عن سؤال اذا كان لديه أي نية للتوصل الى اتفاق بصدد شراء السفينة الحربية من طراز "ميسترال" من فرنسا، " بالمناسبة ، لاباس بذلك بالنسبة للصناعة الحربية الروسية، قائلا "لأنها توجد في كل الاحوال في مجال التنافسية. لذا لدينا اهتمام في اقتناء نماذج متقدمة، بما في ذلك السفن الحربية".
يذكر ان الجنيرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية افاد يوم الاربعاء بان روسيا تنوي شراء التكنولوجيا الخاصة ببناء السفن الحاملة للمروحيات من طراز "ميسترال" من فرنسا لتتمكن من القيام ببناء مثل هذه السفن في الترسانات الروسية.

مدفيديف يدعو لتجاوز اعتماد الاقتصاد الروسي على تصدير الخامات

اشار مدفيديف الى ضرورة  تجاوز اعتماد الاقتصاد الروسي على تصدير الخامات، على الرغم من أن صناعة النفط والغاز ستبقى المجال الأكثر مردودا في الاقتصاد الروسي.

ودعا الرئيس الروسي لتطوير قطاعات الاقتصاد الوطني الأخرى، مشيرا الى ان الأزمة الاقتصادية العالمية أظهرت "أماكن الضعف" في الاقتصاد الروسي.

وقال مدفيديف: "كنا ندرك أنفسنا هذا الضعف سابقا.. أما هذا التراجع السريع والعميق فهو عموما امر غير سار".
وتابع قائلا: "علينا تحديث الاقتصاد وإنشاء مصادر للنمو غير متعلقة بتصدير الخامات، ويجب علينا تطوير التكنولوجيات العالية، وهذا يعني في جوهر الأمر إنشاء قطاع جديد في أقتصادنا الروسي".

مدفيديف سيبحث مع بوتين مستقبلهما السياسي
قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أنه يعتبر الثنائي بينه وبين رئيس وزرائه فلاديمير بوتين فعالا وسيبحث معه مستقبلهما السياسي.
وقال الرئيس الروسي: "أما المستقبل السياسي فلا أحد يعرفه. ولكننا بصفتنا اناسا مسؤولين سنبحث، طبعا، مستقبل بلادنا السياسي ومكاننا في هذا المستقبل السياسي. على أي حال لدينا في الوقت الحالي تحالف قادر على العمل يجلب منفعة معينة الى بلادنا في رأيي".
واعتبر مدفيديف أن العلاقات الطيبة بين رئيس الدولة ورئيس وزرائه أمر جيد.

الرئيس الروسي لا يريد العودة الى عهد الاتحاد السوفيتي
قال مدفيديف إنه يشعر بالحنان الى أيام الاتحاد السوفيتي بصفته البلاد التي عاش فيها أيام شبابه ، ولكنه لا يريد أن تعود روسيا الى العهد السوفيتي.
وذكر الرئيس الروسي: أنا ولدت وتربيت في الاتحاد السوفيتي، وتلقيت العلم في هذا العهد. ولكن المجتمع الذي كان لدينا في تلك الفترة وأيديولوجيته ومبادئه ليست قريبة بالنسبة لي. وعلى الرغم من أن ذكرياتي حول تلك الفترة قريبة وسارة لي، الا أني لا أريد العودة الى الظروف التي كانت قائمة في الاتحاد السوفيتي في مجال الركائز الاجتماعية  مثلا، ناهيك عن الاقتصاد".

علما ان مدفيديف سيقوم بزيارة دولة الى فرنسا في الفترة من 1 الى 3 مارس/اذار القادم، حسب ما افاد المكتب الصحفي للكرملين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)