هل يصبح اليمن ملجأ آمنا للقاعدة؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42812/

الى جانب الحراك الانفصالي في الجنوب وتمرد الحوثيين في الشمال يعاني اليمن من ظاهرة انتشار عناصر تنظيم القاعدة، التي باتت تشكل تهديدا مباشرا لأمن هذا البلد.

الى جانب الحراك الانفصالي في الجنوب وتمرد الحوثيين في الشمال يعاني اليمن من ظاهرة انتشار عناصر تنظيم القاعدة، التي باتت تشكل تهديدا مباشرا لأمن هذا البلد.

فمنذ 3 اعوام والانباء تتوالى عن تسرب عناصر تنظيم القاعدة الى اليمن، لكن المعنيين لم يكترثوا لهذه المعلومات، علما ان القاعدة كانت قد اصدرت بيانها التأسيسي في هذا البلد.
وترى القاعدة في هذه المناطق الجبلية الوعرة المأوى المناسب لها، نظرا للحضور الضعيف لاجهزة الدولة في هذه المناطق النائية وهذا ما يساهم بتسيهل حركتها في تلك المنطقة.
على الرغم من خطورة الموقف ومحاولات السلطات اليمنية الحد من انتشار ظاهرة تنظيم القاعدة، فإن نشاط عناصر هذا التنظيم السري الذي لم تتكمن اعتى قوة في العالم من القضاء عليه يبدو انه مرشح للتنامي بعد ان وجد الملجأ الآمن جغرافيا في أعالي سلسلة البحر الأحمر الجنوبية التي تمتد لنحو 600 كيلومتر في اليمن.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)