صالحي: ايران ستبدأ تنفيذ مشروعين جديدين لتخصيب اليورانيوم العام الجاري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42717/

أعلن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الاثنين 22 فبراير/شباط ان بلاده ستبدأ بناء موقعين جديدين لتخصيب اليورانيوم في العام الإيراني المقبل الذي يبدأ في 21 من شهر مارس/أذار. وأشار صالحي أن هيئته وضعت هذه الخطط تفيذا لتعليمات الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي أمر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ببناء 10 منشأت جديدة مماثلة لمركز تخصيب اليورانيوم في مدينة نطنز.

أعلن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الاثنين 22 فبراير/شباط ان بلاده ستبدأ بناء موقعين جديدين لتخصيب اليورانيوم في العام الإيراني المقبل الذي يبدأ في 21 من شهر مارس/أذار.
وأشار صالحي أن هيئته وضعت هذه الخطط تفيذا لتعليمات الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي أمر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ببناء 10 منشأت جديدة مماثلة لمركز تخصيب اليورانيوم في مدينة نطنز.
وقال صالحي لوكالة انباء الطلبة الايرانية "ايسنا": "حددنا مواقع جديدة لبناء منشآت تخصيب اليورانيوم ومن الممكن ان نبدأ عمل بناء منشأتين جديدتين في العام المقبل".
واضاف قائلا "حددنا 20 موقعا لبناء المنشآت النووية الجديدة المخصصة لتخصيب اليورانيوم على ان يتم اختيار 10 منها لتشييد المنشآت الجديدة".
واضاف " نعتزم الاستفادة من اجهزة الطرد المركزي الجديدة في المنشآت التي سيتم تشييدها" منوها بان "رئيس الجمهورية سيعلن يوم 9 ابريل/نيسان المقبل اخبارا سارة بشأن نوعية هذه الاجهزة التي سيتم استخدامها في المنشآت الجديدة".

نتانياهو يدعو إلى فرض عقوبات دولية فورية على إيران
جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مطالبة المجتمع الدولي فرض عقوبات فورية على إيران، داعيا إلى اتخاذ هذا القرار إما من خلال مجلس الأمن الدولي أو من دونه.
وجاءت تصريحات نتانياهو هذه خلال كلمة ألقاها يوم الاثنين 22 فبراير/شباط أمام مؤتمر لوكالة اليهودية في القدس.
وقال نتانياهو: "على المجتمع الدولي أن يحدد ما إذا كان جادا في إيقاف إيران ام لا. فإذا كان جادا فليس مطلوبا فقط فرض عقوبات معتدلة على طهران بل عقوبات فعالة وملزمة لا سيما على العمليات المتعلقة بالاستيراد والتصدير من والى إيران.. هذا ما هو مطلوب على الفور على الرغم من ان هذه الاجراءات قد لا تحقق المرجو منه ولكن لا يوجد  في المقابل شيء آخر. على الأقل يمكننا تجربة فرض تلك العقوبات ومعرفة نتائجها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك