اقوال الصحف الروسية ليوم 18 فبراير/ شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42472/

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تتحدث عن عملية التطهير الإداري في روسيا. فتقول إن وزارة الزراعة والمؤسساتِ التابعةَ لها فقدت نتيجة ذلك 40 % من وظائفها. وتضيف الصحيفة أن الوظائف الملغاة كانت تشكل تربةً ملائمةً للفساد وتخلق عراقيل لا معنى  لها أمام البزنس. أما عملية التطهيرِ الإصلاحيةُ هذه فقد نفذتها الهيئة الفدرالية لمكافحة الإحتكار بقيادة إيغر أرتيمييف وبتكليفٍ من الرئيس مدفيديف ورئيس الحكومة بوتين. وفي كلمةٍ له في غرفة التجارة والصناعة أعاد أرتيمييف إلى الأذهان أن القسم الأكبر من مخالفات قوانين المنافسة لا تزال من نصيب كبار الموظفين. وأكد أن هذه المخالفات سوف تستمر وتتجدد طالما بقيت المنظومة الحالية للتدخل المفرط من قبل الدولة. ولذا فإن تقليص الوظائفِ الزائدة يجب أن يكون على رأس مهام الإصلاحِ الإداري. وجاء في المقال أن فريق أرتيمييف يقوم أيضاً بمراجعة قوانين الوزارات وأنظمتها الداخلية لجهة خلوها من مسببات الفساد والخدماتِ المأجورة التي لا مبرر لها. ومن المتوقع أن تخضع للتفتيش قريباً وزارات ومؤسسات أخرى في مقدمتها وزارة الصحة التي تعتبر الأكثرَ مدعاةً للقلق. وأشار المسؤول الروسي إلى أن فريقه توصل إلى العديد من الاستنتاجاتِ الهامة وأعد استناداً إليها مقترحاتٍ جذريةً بكل معنى الكلمة. ويخلص كاتب المقال إلى أن كافة وزارت الدولةِ ومؤسساتِها ستكون عاجلاً أم آجلاً تحت المراقبةِ الصارمة من قبل فريق أرتيمييف.

صحيفة "إيزفيستيا" تلقي الضوء على زيارة رئيس أبخازيا سيرغي باغابش إلى روسيا التي اختتمت يوم أمس. تبرز الصحيفة أن الزيارة أسفرت عن قراراتٍ استراتيجيةٍ هامة لموسكو وسوخوم سواءً بسواء وخاصةً ما يتعلق منها بأمن أبخازيا. وبناءً على الاتفاقية التي وقعها وزيرا دفاع البلدين فإن القوات الروسية ستبقى في أبخازيا لمدة 49 سنةً على الأقل. وتحدد هذه الاتفاقية عدد القوات الروسية في أبخازيا بحوالي 1700 جندي وكذلك الوضعَ القانوني لتواجدها على الأراضي الأبخازية. وتنص الاتفاقية على نظامِ استخدام القاعدة العسكرية الروسية بالاشتراك مع القوات الأبخازيةِ المسلحة للدفاع عن سيادة هذه الجمهوريةِ وأمنها بما في ذلك التصدي للمجموعات الإرهابيةِ الدولية. وبعد انتهاء مراسم التوقيع على الاتفاقية أكد الرئيس دميتري مدفيديف أن الوثائق التي وقعها الطرفان تتماشى والتزامات روسيا الدولية وتُرسي الأساس لوجود أبخازيا الآمن كدولةٍ مستقلة. ومن ناحيةٍ أخرى تشير الصحيفة إلى أن روسيا تعتزم في العام الجاري استثمار ملياري دولارٍ في أبخازيا لتطوير مرفأ سوخوم وسكةِ الحديد الأبخازية. وبالإضافة إلى ذلك ستبدأ شركة "روس نفط" بالتنقيب عن النفط والغاز في الجرف الأبخازي. وتعتزم الشركة الروسية أيضاً إقامةَ واستثمار شبكةٍ من محطات الوقود في أراضي أبخازيا وذلك بالاشتراك مع شركة "أبخاز توب " المحلية.
صحيفة "غازيتا" تعلق على نتائج زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو. فترى أنها من أنجح الزيارات في ما يتعلق بتسوية الأزمة النووية الإيرانية. تقول الصحيفة إن روسيا وافقت على وقف تسليم منظومات صواريخ إس - 300 لإيران. بينما عبرت تل أبيب عن استعدادها لبحث إمكانية توقيع معاهدةِ عدم اعتداء مع النظام الإيراني.
وجاء في المقال أن توقيع معاهدةٍ كهذه سيسمح بتفادي احتمالاتِ اندلاع حربٍ بين إيران وإسرائيل. وينقل كاتب المقال عن رئيس معهد الشرق الأوسط يفغيني ساتانوفسكي أن بالإمكان تجنبَ نشوبِ نزاعٍ عسكريٍ بينهما إذا ما وقعت طهران اتفاقيةً تضمن أنها لن توجه ضربةً نوويةً لإسرائيل. يعتقد ساتانوفسكي أن توقيع الاتفاقية لا يتطلب إجراء مفاوضاتٍ مباشرةٍ بين الطرفين بل تكفي موافقة طهران على ذلك. أما رئيس الإئتلاف البرلمانيِ الحاكم في إسرائيل زئيف إلكين فيقول إن تل أبيب ستكون مضطرةً للقيام بعمليةٍ عسكريةٍ ضد إيران حال استلام الأخيرة منظومات صواريخ إس - 300. ويلاحظ الكاتب في ختام مقاله أن روسيا قامت في اليوم التالي لزيارة نتنياهو بتأجيل شحنات هذا السلاح إلى إيران.


صحيفة "فريميا نوفوستيه" أجرت مقابلةً مع النائب الأول لمدير الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري والتقني ألكسندر فومين حول صادرات السلاح الروسي. ورداً على أسئلة مراسل الصحيفة تطرق المسؤول الروسي إلى صفقة منظومات صواريخ إس - 300 مع إيران. ودار الحديث أيضاً عما يتردد في وسائل الإعلام عن نية موسكو تصديرَ منظومات الدفاع الجويِ هذه إلى الرياض مقابل 4 مليار دولار وذلك بدلاً من مليارٍ و500ِ مليونِ دولار للصفقة الإيرانية. يوضح فومين أن صادرات السلاح الروسي إلى السعودية تقتصر على ثلاثة اتجاهات، وهي المروحيات والآليات البرية ومنظومات الدفاع الجوي. كما أن الجانب السعودي يبدي اهتمامه بالأسلحة الروسية الخفيفة. ويؤكد ضيف الصحيفة أن الجانب الروسي أعد الوثائق والمستنداتِ اللازمة لتوقيع العقود وسلمها إلى الجانب السعودي ليتخذ قراره النهائي. هذا وتُعتبر السعودية سوقاً جديدةً للسلاح الروسي إذ لا تزال صفقات الأسلحة إلى هذا البلد حكراً على الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا. ويرى نائب مدير هيئة التعاون العسكري والتقني أن هذه الدول ستبذل كل ما في وسعها لمنع ظهور منافسٍ جديدٍ لها وسيترافق ذلك مع شتى الافتراضاتِ والشائعات. وفي ما يتعلق بصفقة منظومات إس - 300 إلى إيران يشير فومين إلى أن تنفيذها تأخر لأسبابٍ تقنية وليس نتيجة عواملَ سياسية. ويوضح قائلاً إنها تعاني من مشكلاتٍ في الترددات التي تعمل عليها. وإذ يؤكد أن العمل جارٍ لمعالجة هذه المشكلات ينفي المسؤول الروسي صحة ما يدور من شائعاتٍ حول هذا الموضوع.
صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تحت عنوان "ومن الحب ما قتل" تنشر مقالاً آخر تلقي فيه الضوء على طريقةٍ لمكافحة الحشراتِ الضارة ابتدعها علماءُ من جمهورية بشكيريا الروسية. تشير الصحيفة إلى أن الحشرة المعروفة بفراشة المروج تلحق ضرراً بالمحاصيلِ الزراعية لا يقل عن ضرر أسراب الجراد. وجاء في المقال أن المزارعين دأبوا على استخدام أشد المواد الكيماويةِ فتكاً لإبادة هذه الحشرة ولكن اتضح مؤخراً أن ثمة طريقةً أقل كلفةً وأكثر رأفةً بالبيئة. وتقول صاحبة الطريقة الجديدة طالبة الدراسات العليا في جامعة أوفا عليا إيش بايفا إن فريق العمل قرر خداع الفراشات باستخدام سلاحٍ استنبطته الطبيعة نفسها. وتوضح أن جميع الكائنات الحية تفرز روائح معينة ومواد كيميائيةً تسمى بالفيرمونات التي تعمل على اجتذاب الجنس الآخر. ويرى بعض العلماء أن هذه المواد مسؤولة أيضاً عما يسمى لدى البشر بالحب من أول نظرة. واستغل علماء جامعة أوفا هذه الخاصية لجذب الحشرات الضارة وتمكنوا من استخلاص الفيرمونات في المختبر ليضعوها في مصائدَ تنشر في الحقول. وستعمل هذه المصائد على اجتذاب فراشات المروج من جميع الحقول المجاورة مما يسمح بإيقاف عملية تكاثرها. وفي الختام يذكر كاتب المقال أن عليا إيش بايفا فازت بجائزة المسابقةِ السنويةِ للمشاريع العلمية بفضل كشفها هذا وتلقت منحةً تمكنها من متابعة أبحاثها.


نعود إلى صحيفة "إيزفستيا" التي تطالعنا في ملحقها الموسكوفي بمقالٍ عن مشروعٍ جديد لإدارة النقل في العاصمة الروسية. تقول الصحيفة إن الإدارة تخطط لتزويد 600ِ موقفٍ للحافلات بشريطٍ إخباريٍ لكل موقف وكذلك بآلة تصويرٍ تلفزيونية وجهازٍ لطلب النجدة. وتوضح الناطقة باسم إدارة النقلِ والمواصلات في بلدية موسكو يلينا كريلوفا أن المواقف الجديدة ستساعد هيئات النجدة على الاستجابة لجميع نداءات الحالات الطارئة تقريباً. ويضيف المقال أن استخدام الجهاز غايةٌ في السهولة فيكفي الضغط على زر الاستدعاء وانتظارُ إجابةِ عاملِ الطوارئ. وفي حال لم يستطع المستدعي شرح ماهيةِ الحالةِ الطارئة يلجأ عامل الطوارئ إلى آلةِ التصويرِ التلفزيوني التي تكشف له حقيقة ما يحدث على أرض الواقع. إلى جانب ذلك سيزود كل موقف بشريطٍ إخباري يُعلم الركاب باسم الموقف ومساراتِ الحافلاتِ التي تتوقف عنده. وسيتم عرض هذه المعلومات على شاشةٍ كبيرة محميةٍ بزجاجٍ يقيها من التخريب. وبهذه الطريقة يستطيع ضعيفو البصر قراءة المعلوماتِ الموجودةِ عليها دون صعوبة. هذا وسوف توزع هذه المواقف على المسارات التي غالباً ما يستخدمها ذوو الاحتياجات الخاصة. لذلك سيتم تحديد مواقعها بالاتفاق مع إدارة الحماية الاجتماعية.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفة " كوميرسانت " كتبت تحت عنوان ( المركزي لم يدعم الدولار ) أن سعر سلة العملات مقابل الروبل انخفض في تعاملات امس دون 35 روبلا إلى ادنى مستوى لها منذ نهاية  2008. واشارت الصحيفة إلى ان هذا التراجع يعود إلى انخفاض قيمة الدولار 13 كوبيكا الى 29 روبلا 99 كوبيكا ..فيما تراجع اليورو 6 كوبيكات إلى 41 روبلا و11 كوبيكا

صحيفة " فيدوموستي " كتبت تحت عنوان ( إلى البريد خلال المصرف ) أن مصرف الاقتصاد الخارجي الروسي  يبحث عن شريك له لتأسيس مصرف البريد على ان يساهم بحصة تفوق 25 % ولا تتجاوز 50 % واضافت فيدوموستي ان على المساهم ان يكون عضوا في نظام تأمين الودائع وفي حالة مالية جيدة. 


صحيفة " ار بي كا ديلي " كتبت بعنوان ( الصين تشكك بأمريكا ) أن الصين باعت نهاية العام الماضي سندات حكومية أمريكية بقيمة 34 مليار دولار لتبلغ 755 مليارا.ونقلت " ار بي كا " عن وزارة الخزانة الامريكية ان الصين تخطت اليابان في قائمة الدول الأكثر ادِّخارا في السندات الأمريكية، بحجم بلغ 787 مليارَ دولار تقريبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)