آفاق التعاون بين دول البلطيق في مجال النقل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42282/

عـقد في العاصمة الإستونية تالين مؤتمر عالمي بحثت فيه أمور النقل البضاعي بواسطة سكك الحديد والموانئ الواقعة على بحر البلطيق، وكذلك سبل تطوير قواعد الشحن في المنطقة، والمنشآت الكفيلة بربط الشرق بالغرب، لتصبح المنطَقة بوابة جنوب آسيا إلى أوروبا.

عـقد بالعاصمة الإستونية تالين في الفترة من 8 - 10 فبراير/شباط مؤتمر عالمي بحثت فيه أمور النقل البضاعي بواسطة سكك الحديد والموانئ الواقعة على بحر البلطيق، وكذلك سبل تطوير قواعد الشحن في المنطقة، والمنشآت الكفيلة بربط الشرق بالغرب، لتصبح المنطَقة بوابة جنوب آسيا إلى أوروبا.

وبهذا الصدد، قال فلاديمير ياكونين رئيس شركة سكك الحديد الروسية  "دفعت تداعيات الأزمة العالمية إلى تقليص قواعد الشحن، أما فيما يتعلق بتطوير العلاقات مع إستونيا فهذا مجال يلقى الترحيب لدينا، فقد ارتفع حجم الشحن عبر إستونيا في الآونة الأخيرة غير أنه لم يصل إلى مستواه السابق في مرحلة الازدهار ولكننا ننطلق من أن طاقة الموانئ الروسية تزداد ولا نستطيع التنبؤ بمستوى نمو الاقتصاد الأوروبي".

وتعمل شركة سكك الحديد الروسية على تفعيل العمل من أجل تحقيق إمكانات أكبر في أعمال النقل والترانزيت وتنظيم ممر دولي أكثر نشاطا يربط الشرق بالغرب أساسه الخط السيبيري.

كما طرحت شركة سكك الحديد الروسية مشروعا يربط دول شمال غرب أوروبا بإيران عبر روسيا وأذربيجان من ميناء بندر عباس إلى سان بطرسبورغ بطول 4 آلاف و500 كيلومتر، لتصبح موانئ البلطيق بوابة جنوب آسيا إلى أوروبا.

وبذلك تقدم روسيا منهج الفائدة المشتركة لدول المنطقة ليكون حجرا جديدا في بناء نظام عالمي اقتصادي جديد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم