التزحلق الفني على الجليد.. محطات ورموز

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42280/

التزحلق الفني على الجليد، رياضة شتوية يتزلج فيها الرياضيون على الجليد بمزالج خاصة.. وعلى الرياضيين أن يقوموا بحركات معينة إلزامية على وقع موسيقى قد تكون من اختيار الرياضيين وقد تكون مفروضة عليهم .. رياضة التزحلق الفني على الجليد هي أحد أنواع الرياضة الرئيسية في دورات الألعاب الأولمبية الشتوية.

التزحلق الفني على الجليد رياضة شتوية يتزلج فيها الرياضيون على الجليد بمزالج خاصة .. وعلى الرياضيين أن يقوموا بحركات معينة إلزامية على وقع موسيقى قد تكون من اختيار الرياضيين وقد تكون مفروضة عليهم .. رياضة التزحلق الفني على الجليد هي أحد أنواع الرياضة الرئيسية في دورات الألعاب الأولمبية الشتوية.
تاريخ رياضة التزحلق الفني على الجليد هو تاريخ حافل، ولعل المحطة الأبرز في تاريخ هذه اللعبة كانت تلك المرحلة التي شاركت فيها الأسطورة إيرينا رودنينا في مسابقة الزوجي إلى جانب كل من ألكسي أولانوف أولاً وبعد ذلك ألكسندر زايتسيف.
المدرسة السوفييتية كانت رائدة على المستوى العالمي في هذه الرياضة برزت فيها أسماء كثيرة غير الأسطورة إيرينا رودنينا،  ففي منافسات الزوجي برز الثنائي نينا وستانيسلاف جوك اللذان أحرزا فضية بطولة العالم عدة مرات لذلك أطلق عليهما الثنائي الفضي  ولمع أيضاً نجم الثنائي، ليودميلا بيلوأوسوفا وأوليغ بروتوبوبوف اللذين اشتهرا برقصهما الرائع ولاسيما على أنغام "سوناتا ضوء القمر" لبيتهوفن .. وفي منافسات فردي السيدات برزت أسماء كبيرة مثل تاتيانا نيمتسوفا التي فازت ببطولة الإتحاد السوفييتي عندما كان عمرها خمسة عشر عاماً فقط وبرزت اسماء كثيرة أيضاً منها على سبيل المثال يلينا فودوريزوفا وآنا كوندراشوفا وغيرهما، وفي فردي الرجال كانت المدرسة السوفييتية قوية جداً بوجود أسماء عملاقة من أمثال سيرغي تشيتفيروخين الذي كان أول سوفييتي يحرز ميدالية بطولة العالم في فردي الرجال وفي فردي الرجال أيضاً لمعت أسماء كثيرة أمثال سيرغي فولكوف وفيكتور كودريافتسيف وغيرهم.
المدرسة الروسية للتزحلق الفني والرقص على الجليد تابعت مسيرة المدرسة السوفيتية في النجاحات ولم يخفت نجمها كما في بعض الألعاب الأخرى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وظهرت مواهب كبيرة ولامعة مثل إيرينا سلوتسكايا في فردي السيدات وألكسي ياغودين والظاهرة يفغيني بليوشينكو الذي توج بذهبية أولمبياد تورينو عام ألفين وستة في فردي الرجال.
في المنافسات الرسمية لهذه الرياضة هناك ثلاث فئات رئيسية، الفئة الأولى هي فئة فردي السيدات ،وتخضع المشاركات في هذه الفئة لشرط العمر .. فيجب أن يكون عمر الفتاة أكبر من خمسة عشر عاماً.
بناء على القانون الأول للاتحاد الدولي للعبة الذي يعود لعام ألف وثمانمئة وسبعة وتسعين كانت السيدات تشاركن في منافسات الزوجي فقط وفي عام ألف وتسعمئة وواحد أدخل الاتحاد الدولي منافسات فردي السيدات إلى البطولات الدولية.
منافسات السيدات تقسم إلى قسمين، القسم الأول هو البرنامج القصير الذي تؤدي الرياضيات فيه حركات إجبارية كعدد معين من القفزات والدورات وتستمر لمدة دقيقتين وخمسين ثانية كحد أقصى وكل الحركات التي تجريها اللاعبة بعد هذا الوقت لا تحتسب وتخصم للاعبة نقطة على كل خمس ثوان زائدة، وفي هذا البرنامج تشارك جميع المتقدمات بطلب للمشاركة في البطولة وبعد ذلك تتأهل المشاركات اللواتي حققن أفضل أربع وعشرين نتيجة إلى المرحلة النهائية التي تحمل اسم البرنامج الاختياري، المرة الأولى التي استخدم فيها البرنامج القصير في منافسات السيدات كانت عام ألف وتسعمئة واثنين وسبعين، أما في البرنامج الاختياري فتملك اللاعبة ومدربها حق اختيار الحركات والإبداع فيها ويستغرق البرنامج أربع دقائق، وتتحدد الفائزة في مسابقة فردي السيدات من خلال جمع نتيجتي البرنامجين القصير والاختياري.
الفئة الثانية هي فئة فردي الرجال، هذه الفئة لا تختلف كثيراً عن فئة فردي السيدات فهي تتألف من مرحلتين كما في منافسات السيدات ولكن على الرياضيين الرجال أن يقوموا بعدد أكبر من الحركات مما تقوم به السيدات أي أنهم يقومون بثماني قفزات في البرنامج الاختياري كحد أقصى فيما تقوم السيدات بسبع قفزات كحد أقصى بالإضافة إلى قيامهم بعدد خطوات أكبر. ويزيد وقت الرجال على وقت السيدات في البرنامج الاختياري بمقدار ثلاثين ثانية.
الفئة الثالثة والأخيرة في مسابقة التزحلق الفني على الجليد هي فئة الزوجي، و تتألف هذه الفئة من مسابقتي البرنامج القصير والبرنامج الاختياري كما هي الحال في فئتي فردي الرجال والسيدات ولكنها تختلف عن هاتين المسابقتين بكون الحركات يجب أن تتوزع على شخصين وليس على شخص واحد وبناء على هذا فإن الرياضي وشريكته يجب أن ينفذا معظم الحركات بشكل متزامن ويجب أن يقوما بقفزة ثنائية أو ثلاثية إضافة إلى عملية رفع الرياضي لشريكته وعملية الهبوط بنجاح بالإضافة إلى الدوران واللف حول الميدان .. ويكون الشريكان مخيران تماماً في اختيار توقيت الحركة المناسبة وإمكانية تنفيذ حركة قبل الأخرى، ويحاول الرياضيون دائماً تنفيذ أكبر عدد ممكن من الحركات المسموح بها ولكنهم لا ينجحون في تنفيذ جميع الحركات في غالب الأحيان وذلك لأن الوقت محدود.
بالنسبة لعملية احتساب النقاط فهي مؤلفة من قسمين، القسم الأول هو القسم الفني والقسم الثاني هو قسم جمال الرقص والإبداع ومن أهم الأمور التي تؤدي إلى حذف النقاط هي عملية سقوط الرياضي أو الرياضية أو اختراق حد الوقت الأقصى أو عدم التزامن في منافسات الزوجي بين الشريكين.
أما الرقص الرياضي على الجليد فيتألف من فئة واحدة وهي فئة الزوجي وينقسم إلى ثلاث أقسام يتحدد بمجموعها اسم الفائزين بلقب المسابقة، أول هذه الأقسام هو الرقص الإلزامي .... اللجنة الفنية في الاتحاد الدولي للتزحلق على الجليد تختار كل موسم مجموعتين من مجموعات الرقص وعلى جميع المشاركين في البطولات التي ينظمها الاتحاد أن يلتزموا بالرقصات التي تنتمي إلى هاتين المجموعتين، أما القسم الثاني فهو الرقص الأساسي ويقوم الرياضيون بالرقص على أنغام نوع معين من الموسيقى يكون قد اختير سلفاً من الاتحاد الدولي للعبة ويتم الرقص على الموسيقى التابعة لهذا النوع طيلة موسم كامل مثل ألحان الفالس أو التانغو أو غيرها ويلتزم الثنائي بالقيام بحركات تكون قد حددتها اللجنة الفنية قبل انطلاق الموسم، وبعد جمع نتيجتي الرقص الإلزامي والرقص الأساسي يتم اختيار النتائج الأربع والعشرين الأفضل ليتنافسوا في القسم الأخير وهو الرقص الاختياري الذي يختار اللاعبون والمدربون فيه الموسيقى التي تناسبهم ويقومون بالالتزام بحركات تشبه بعض حركات التزحلق في فئة الزوجي، تاريخ الرقص على الجليد ليس تاريخاً طويلاً كما هو الحال في التزحلق الفني، هذا النوع ولد في بريطانيا عام ألف وتسعمئة وأربعين وانتشر بعد ذلك في جميع أنحاء العالم، ولم يدخل هذا النوع إلى بطولتي العالم وأوروبا حتى عام ألف وتسعمئة واثنين وخمسين ودخل الألعاب الأولمبية الشتوية عام ألف وتسعمئة وستة وسبعين في الدورة التي أقيمت في مدينة إنسبروك النمساوية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا