العراق.. قطاع السياحة ينشد الاستقرار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42012/

التفجيرات المتكررة والحروب التي عاشها العراق فاقمت معاناة السكان، وخلفت أثرا سيئا على كل مناحي الحياة، وكان قطاع السياحة من بين القطاعات الأكثر تضررا، رغم ما كان يمتلكه العراق من آثار تاريخية ضاربة في القدم ..مراسلنا أشرف العزاوي والتفاصيل من بغداد.

بعد ان كان العراق في عقود سابقة يحتل مركزا متقدما بين دول الشرق الاوسط في قطاع الفنادق والسياحة اصبح الان من الدول المتأخرة في هذا المجال. وجاء التدهور الكبير الذي اصاب هذا القطاع نتيجة الحروب المتكررة اضافة الى ايام الحصار، ناهيك عن التفجيرات التي تستهدف هذه المرافق المهمة بين الفينة والاخرى.
كثرة التحديات التي تواجهها الحكومة في المجالات المختلفة، وخصوصا المجال الامني عرقل عملية اعادة تأهيل الفنادق المهمة التي تعود ملكيتها للدولة والمستثمرين. وهو امر انعكس سلبا حتى على واقع الخدمات التي تقدم لنزلاء الفنادق.
وعلى الرغم من وجود تحديات كبيرة تقف بوجه تقدم هذا القطاع المهم الا ان السياحة الدينية التي تتمتع بها بعض المدن العراقية كمدينتي النجف وكربلاء عكست رؤية ايجابية لدى اصحاب الفنادق في هذه المدن لمستقبل هذا القطاع الحيوي.
انتعاش قطاع الفنادق في العراق يرتبط ارتباطا وثيقا مع انتعاش السياحة التي ترتبط بدورها بالواقع الامني الذي ما زال بعيدا عن الاستقرار التام.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)