مشعل: العرب قدموا الحد الاقصى من التنازلات ويكفي قبولنا اقامة دولة على 21% من الاراضي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41872/

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في مؤتمر صحفي عقده عقب محادثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين 8 فبراير/شباط في موسكو ان العرب قدموا الحد الاقصى من التنازلات في المفاوضات مع اسرائيل ويكفي قبولنا اقامة دولة على 21% من الاراضي، مرحبا في نفس الوقت باي دور روسي او عالمي، ومشيدا بالدعم الروسي لحركته.

أشاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في مؤتمر صحفي عقده عقب محادثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين 8 فبراير/شباط في موسكو بالدعم الروسي لحركته، واعتبره دليلا على حرص موسكو على التعامل مع كل الأطراف في المنطقة وخاصة اللاعبين الأساسيين فيها.

وتعد زيارة مشعل إلى موسكو الثالثة منذ فوز حماس في الإنتخابات التشريعية قبل  4 أعوام، كما أنها تأتي بعد أقل من أسبوعين من زيارة قام بها عباس إلى روسيا والذي التقى فيها الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف.

مشعل: لا علم لي باي تخفيض من جانب روسيا في علاقتها مع حركة حماس

نفى خالد مشعل علمه باي تخفيض من جانب روسيا في علاقتها مع حركة حماس، قائلا التقيت مع لافروف وسلطانوف وهذا هو اللقاء الثالث، نافيا ان تكون لزيارته علاقة بزيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى موسكو وزيارة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو المرتقبة الى روسيا.

وحول وجود حركة حماس في قائمة المنظمات الارهابية في التصنيف الامريكي قال مشعل" ان اسرائيل هي من يجب ان يكون على راس تلك القائمة ومن اراد ان يعرف حقيقة ذلك فعليه ان يقرا تقرير غولدستون اليهودي المتكون من 600 صفحة، اما دور موسكو في نزع اسمنا من هذه القائمة فنحن نرحب باي جهد، لكن يكفي ان موسكو تستقبل حماس لتقول للعالم ان حماس حركة تحرر وطني وليست منظمة ارهابية".
وحول مؤتمر موسكو للسلام قال مشعل "اننا تحدثنا حول هذا الموضوع، غير اننا لم ندخل في تفاصيل الحضور لانه لم يتحدد متى سينعقد واسرائيل احد الاطراف التي لا ترغب في حضوره".

حماس لن تكون عقبة في احلال السلام الحقيقي وهي جزء من الحل

قال مشعل ان حماس لن تكون عقبة في احلال سلام حقيقي في المنطقة وان حماس جزء من الحل وليست جزء من المشكلة، مشيرا الى ان اسرائيل هي التي تهدد امن عدة دول في المنطقة وهي التي تعلن وتشن الحروب، مضيفا ان السياسة الاسرائيلية هي سياسة عدوان واستيطان. 
وحول المفاوضات مع الاسرائيليين اوضح مشعل ان العقبة الحقيقية تتمثل في الموقف الاسرائيلي بقيادة نتنياهو وليبيرمان وباراك، حيث مازال نتنياهو يرفض الحقوق الفلسطينية ويعمل على تصفية القضية الفلسطينية بسياسة الامر الواقع، بالاضافة الى تراجع الموقف الامريكي امام التعنت الاسرائيلي خاصة في مسالة تجميد الاستيطان.
واوضح مشعل ان العرب والفلسطينيين قدموا الكثير من التنازلات ويكفي اننا قبلنا باقامة دولة على 21% من الاراضي من فلسطين، ولكن اسرائيل لا تريد صنع سلام عادل.
وجدد مشعل رفض حركته الاعتراف باسرائيل، مشيرا الى ان حماس تقبل قيام دولة فلسطينية على حدود 67 التي بدورها ستقرر الاعتراف او لا.

 الولايات المتحدة تسعى لنسف جهود المصالحة

وفيما يخص المصالحة فقد اكد مشعل ان حماس جاهزة لتوقيع الورقة المصرية بعد ادخال التعديلات التي تطالب بها حركته، مشددا على ان بامكان مصر لوحدها ان تقوم بتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين. كما رحب باي دور روسي او عالمي.

واتهم مشعل الولايات المتحدة بمحاولة نسف مساعي المصالحة الفلسطينية وذلك عبر ممارسة ضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس للحيلولة دون ذلك، والتهديد بقطع المساعدات المالية عن السلطة الفلسطينية في حال اجراء المصالحة.
واشار مشعل الى وجود تفهم عربي لموقف حماس من المصالحة.

ويذكر ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اوضح قبيل اللقاء بأن الهدف الرئيس من محادثاته مع مشعل هو البناء على الجهود التي تجري بوساطة مصر لتحقيق الوحدة الفلسطينية.

الاموال العربية والدولية جاهزة لاعادة اعمار غزة

طالب مشعل بضرورة اعادة اعمار قطاع غزة بعد الحرب الاسرائيلية، مرحبا باي اليات عربية ودولية لتسهيل الاعمار، مشيرا الى ان الاموال العربية والدولية متوفرة ومرصودة لذلك، دون اشتراط ان تمر هذه الاموال عبر قنواتها.
وندد مشعل ببناء الجدار الفولاذي الذي تقوم به مصر على حدودها مع قطاع غزة الذي يزيد الحصار والخناق على الفلسطينيين، على حد تعبيره.

كما حذر مشعل مما تقوم به اسرائيل في القدس من استيطان وتهجير وغيرها. واعتبر ان اغتيال القائد في حركة حماس محمود المبحوح في دبي ياتي في اطار الجرائم التي تقوم بها اسرائيل في الداخل والخارج وهي بهذه الجريمة تتجاوز القوانين الدولية وتعتدي على سيادة الدول العربية، مشيرا الى ان حماس ستقرر كيف ومتى ترد.

نتنياهو افشل مهمة الوسيط الالماني في قضية جلعاد شاليط

اما بالنسبة لموضوع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، فقد اكد مشعل ان التفاوض في حالة جمود وتعثر بسبب التلاعب الذي مارسه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، حيث افشل مهمة الوسيط الالماني، والاعلام الالماني حمل المسؤولية لنتانياهو، مضيفا ان نتانياهو قدم للوسيط الالماني عرضا ثم تراجع عنه من اجل ابتزاز حماس، مشددا على ان حماس لن تفرج عن شاليط الا بعد ان تستجيب اسرائيل لمطالبها المحددة.



 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)