كرزاي: لن نخضع لإرادة واشنطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41151/

انتقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي السفير الأمريكي في كابل كارل ايكنبيري ووصفه بأنه شريك استراتيجي غير مناسب، مشيرا الى ان الشراكة تعني التعاون بين دول ذات سيادة، أما إذا كانت تعني الخضوع لإرادة واشنطن فهي مرفوضة. من جهة أخرى أكد الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي مجددا أن بلاده لا تعتزم الانسحاب من أفغانستان لأن الأمر يتعلق بأمن فرنسا.

انتقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي سفير الولايات المتحدة في كابل كارل ايكنبيري ووصفه بأنه شريك استراتيجي غير مناسب. مشيرا الى ان الشراكة تعني التعاون بين دول ذات سيادة، أما إذا كانت تعني الخضوع لإرادة واشنطن فهي مرفوضة.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز افصحت الثلاثاء ولأول مرة عن مراسلات دبلوماسية لايكنبيري حذر فيها نهاية العام الماضي الرئيس الأمريكي باراك أوباما من زيادة عدد القوات الامريكية في أفغانستان، موضحا أن ذلك سيؤدي الى زيادة اعتماد حكومة كرزاي على واشنطن.

ساركوزي يؤكد مجددا أن فرنسا ستبقى في أفغانستان

من جهة أخرى أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في حديث للقناة الأولى الفرنسية الثلاثاء أن بلاده لن ترسل تعزيزات إضافية إلى أفغانستان إلا أنها مستعدة لإرسال مدربين لمساعدة القوات الأفغانية الحكومية. وأكد ساركوزي مجددا أن بلاده لا تعتزم الانسحاب من أفغانستان لأن الأمر يتعلق بأمن فرنسا.

وقال الرئيس الفرنسي إن "فرنسا ستبقى في أفغانستان لأن المسألة تخص أمننا. على الفرنسيين أن يدركوا أن انتصار طالبان قد يجر وراءه سقوط باكستان التي تملك أسلحة نووية.. أنا لا أريد تحمل مسؤولية حصول مثل تلك الكارثة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك