من أسامة الى أوباما

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40999/

وجه زعيم القاعدة اسامة بن لادن الى الرئيس الامريكي وشعبه رسالة صوتية بثها تلفزيون قناة "الجزيرة" الاخبارية يوم 24 يناير/ كانون الثاني، تبنى فيها محاولة تفجير الطائرة الامريكية وتوعد بالمزيد من الهجمات المماثلة في ظل الدعم الامريكي لاسرائيل. بدوره قال ديفيد اكسلرود مستشار الرئيس الامريكي انه لا يستطيع تأكيد صحة شريط صوتي نسب لزعيم القاعدة.

وجه زعيم القاعدة اسامة بن لادن رسالة صوتية الى الرئيس الامريكي وشعبه بثتها قناة "الجزيرة" الاخبارية يوم 24 يناير/ كانون الثاني، تبنى فيها محاولة تفجير الطائرة الامريكية وتوعد بالمزيد من الهجمات المماثلة في ظل الدعم الامريكي لاسرائيل.

وكما جاء في التسجيل الصوتي قال بن لادن" رسالة من من اسامة الى اوباما ... لو ان رسائلنا اليكم تحملها الكلمات لما حملناها اليكم بالطائرات وان الرسالة المراد ابلاغها لكم عبر طائرة البطل المجاهد عمر الفاروق... هي تأكيد على رسالة سابقة بلغها لكم ابطال الحادي عشر وكررت من قبل ومن بعد .. و مفادها أن لن تحلم امريكا بالامان حتى نعيشه واقعا في فلسطين". وتوعد ابن لادن  بالمزيد من الهجمات وقال "غاراتنا ستتواصل مادام الدعم الامريكي متواصل لاسرائيل، فليس من الانصاف ان يهنأ الامريكيون بالعيش مادام اخواننا في غزة في انكد عيش".

بدوره قال ديفيد اكسلرود مستشار الرئيس الامريكي في وقت سابق من اليوم ذاته انه لا يستطيع تأكيد صحة شريط صوتي نسب لزعيم القاعدة. وقال لبرنامج بثته شبكة "سي ان ان" التلفزيونية "لا أستطيع أن أؤكد (مسؤولية القاعدة عن الهجوم) ولا نستطيع تأكيد صحة الشريط لكن بافتراض أنه هو فان هذه الرسالة تحتوي على نفس التبريرات الجوفاء للقتل الجماعي للابرياء التي سمعناها من قبل".

والجدير بالذكر ان الحادث حصل يوم 25 ديسمبر/كانون الاول الماضي على متن الطائرة الامريكية المدنية  A -330 المتوجهة من امستردام الى ديترويت حيث  حاول  عمر الفاروق تفجير العبوة التي كان قد خبأها في ملابسه الداخلية عندما كانت الطائرة تستعد للهبوط في المطار، الا ان ركابها وطاقمها تمكنوا من منعه حيث اعتقله رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي. وبعد ذلك اتضح ان النيجيري اجتاز دورة تدريبية في العمليات الارهابية في احد معسكرات القاعدة باليمن.

وحسب المصادر فان الطائرة التابعة لشركة "دلتا آيرلاينز" والتي تقل على متنها 278 راكبا كانت قد انطلقت من نيجيريا ثم توقفت في أمستردام بهولندا ومن ثم اتجهت صوب مدينة ديترويت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية