صرب كوسوفو.. تحت الضغط من جديد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40951/

رفضت كلٌ من روسيا وصربيا ما يُسمى بخطة الحل النهائي التي تسمح لسلطات كوسوفو الإنفصالية بالسيطرة على شمال الإقليم الذي تقطنه أغلبية صربية، وقد ادان الرئيس الصربي بوريس تاديتش بشدة تلك الخطة ووصفها بالإستفزازية والخطيرة، وبأنها ضد مصالح ِالمواطنين.

رفضت كلٌ من روسيا وصربيا ما يُسمى بخطة الحل النهائي التي تسمح لسلطات كوسوفو الإنفصالية بالسيطرة على شمال الإقليم الذي تقطنه أغلبية صربية، وقد ادان الرئيس الصربي بوريس تاديتش بشدة تلك الخطة ووصفها بالإستفزازية والخطيرة، وبأنها ضد مصالح ِالمواطنين.

وقال تاديتش في جلسة مجلس الأمن الدولي المكرسة لدراسة الوضع في كوسوفو يوم 22 يناير/كانون الثاني بنيويورك ان العمل بتلك الخطة هو انتهاك خارق للقرار رقم 1244 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، والذي يضمن سيادة ووحدة أراضي جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية.

كما أكد الرئيس الصربي ان بلاده لن تعترف أبدا، تحت أية شروط كانت، باستقلال كوسوفو المعلن من جانب واحد، مشيرا الى ان الانفصال لن يساهم في الحفاظ على الاستقرار في ذلك الجزء من صربيا، وقال أن صربيا تعتقد أن الحوار هو الطريق الأكثر فعالية للتوصل إلى حل مقبول وطويل الأمد بالنسبة لكافة الأطراف، كما شكر البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة والتي لم تعترف بذلك الاستقلال، وعلى رأسها روسيا والصين واسبانيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك