السفير الامريكي في موسكو يعرب عن امله بالتوصل لاتفاق بشان الحد من الاسلحة الهجومية قبل ابريل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40808/

صرح السفير الامريكي في روسيا جون بايرلي ان موسكو وواشنطن قد تتفقان بشان المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية قبل حلول ابريل/نيسان القادم. واعرب بايرلي عن امله بامكانية قيام المفاوضين في كلا الجانبين بالمصادقة بالاحرف الاولى على المعاهدة واعدادها ليتمكن رئيسا البلدين من ابرامها.

صرح السفير الامريكي في روسيا جون بايرلي ان موسكو وواشنطن قد تتفقان بشان المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية قبل حلول ابريل/نيسان القادم. واعرب بايرلي عن امله بامكانية قيام المفاوضين في كلا الجانبين بالمصادقة بالاحرف الاولى على المعاهدة  واعدادها ليتمكن رئيسا البلدين من ابرامها.

جاء هذا التصريح يوم  20 يناير/كانون الثاني اثناء لقاء اجرته اذاعة  "صدى موسكو" مع السفير الامريكي، وذلك رداً على سؤال حول امكانية توقيع الاتفاقية الجديدة قبل الشهر الرابع من العام الجاري، اي قبل انعقاد مؤتمر شامل للحد من انتشار الاسحة النووية.
واعرب بايرلي عن امله بعقد لقاء يجمع بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والامريكي باراك اوباما في ابريل القادم، واضاف "لقد افترضت انعقاد لقاء كهذا لكنني لا استطيع القول هل اعطى الرئيس الروسي موافقته النهائية على ذلك ".

واشنطن تفصل بين الحد من الاسلحة الهجومية ومنظومة الدفاع الصاروخية
وتطرق السفير الامريكي الى منظومة الدفاع الصاروخية الامريكية بالقول انه لا يجب ربط موضوع المنظومة هذه بمعاهدة  الحد من انتشار الاسلحة الهجومية الجديدة.
واشار جون بايرلي الى ان اوباما ومدفيديف اتفقا عندما التقيا في يوليو/تموز 2009 بموسكو على عدم الربط بين الامرين، منوهاً بان الولايات المتحدة تقوم بمفاوضات مع روسيا بشان امكانية تصنيع منظومة دفاع صاروخية جديدة، لكنه اكد على ان هذه المفاوضات تسير في خط منفصل عما يدور بشان المفاوضات لصياغة معاهدة جديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية.

بايرلي يلوح بامكانية التحول من الحوار الى اجراءات اكثر صرامة مع ايران

وفي شأن آخر صرح السفير الامريكي ان بلاده تنظر بشكل جدي الى احتمال الانتقال من مرحلة الحوار مع ايران الى مرحلة استصدار عقوبات جديدة، وذلك "لاننا نمتلك طريقين مطروحين ، ودائماً لدينا امل بان ترد ايران بشكل ايجابي على ما تقترحه الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لكن في حال لم يحصل ذلك، فينبغي الاعداد لشئ ما اكثر جدية"، مشيراً الى ان موقفي امريكا وروسيا حول الملف الايراني "اقرب من اي وقت مضى".

استمرار التنسيق الروسي – الامريكي في مواجهة الارهاب

اما فيما يتعلق بالتنسيق الامني لمكافحة الارهاب في افغانستان، فقد اعلن بايرلي ان قوات حلف شمال الاطلسي استعانت بالاجواء الجوية الروسية خمس مرات، وذلك في اطار الاتفاقية المبرمة لتسهيل وصول الامدادات اللازمة للحلف عبر روسيا، كما لفت الى انه من المتوقع اللجوء لروسيا 11 مرة اخرى.
وشدد السفير الامريكي على ما قاله باراك اوباما سابقاً عن اهمية الممر الجوي الروسي الذي يسهم في توصيل الامدادات الضرورية للجيش الامريكي وبتوفير استراتيجيات جديدة الى افغانستان، اما فيما يتعلق بالممرات البرية فقال السفير الامريكي انه "تعمل دائماً لكنها لتامين الامدادات المدنية"، واضاف "من المبكر الحديث عن امكانية استخدام الممرات البرية لعبور شحنات عسكرية، والاهم بالنسبة لنا استخدام طاقات الممر الجوي المتاحة وبنسبة 100%"".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك