تشيخوف ومسرح موسكو الفني

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40506/

تستمر الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ 150 لميلاد الكاتب الروسي الكبير انطون تشيخوف الذي ترك بصمات واضحة في الادب العالمي. أنطون تشيخوف من الأسماء الأدبية التي شكلت صورة الإنسان الروسي في الأدب العالمي. ومسرح موسكو الفني الذي يحمل اسم تشيخوف ارتبط ارتباطا وثيقا باسمه منذ بدايته الا انه لم تشأ له الاقدار أن يحمل إسمه إلا بعد ما يقارب المئة عام على تأسيسه.

تستمر احتفالات بمناسبة الذكرى 150 لميلاد الكاتب الروسي العظيم انطون تشيخوف الذي ترك بصمات واضحة في الادب العالمي.
أنطون تشيخوف من الأسماء الأدبية التي شكلت صورة الإنسان الروسي في الأدب العالمي.
ومسرح موسكو الفني الذي يحمل اسم تشيخوف ارتبط ارتباطا وثيقا باسمه منذ بدايته الا انه لم تشأ له الاقدار أن يحمل إسمه إلا بعد ما يقارب المئة عام على تأسيسه.
الصفة المميزة لهذا الصرح المسرحي أنه مسرح المؤلف بالدرجة الأولى . لقد كان حلما بالنسبة لنيميروفيتش دانتشينكو أن يقوم بإنشاء مسرح من نوع جديد قريب من عامة الناس. ووجدت فكرته صداها في نفس صديقه ستانيسلافسكي فقاما بتأسيس مسرح أطلقا عليه اسم مسرح موسكو الفني.
لم تكن تعرض هنا المسرحيات الكلاسيكية فقط بل ومسرحيات الكتاب المعاصرين. وتشيخوف كان معاصرا لستانيسلافسكي ونيميروفيتش دانتشينكو الذين اسسا المسرح. فكتب مسرحيتين خصيصا لمسرح موسكو الفني لتمثلهما فنانته وحبيبته أولغا كنيبير، هما "الاخوات الثلاثة " و "بستان الكرز".

لقد أعطى التعاون بين المسرح وتشيخوف نتائجه الايجابية ليس على المسرح فحسب بل وعلى الكاتب نفسه. ففي بداياته عندما قدّم "النورس" في مسرح أليكساندرينسكي في سان بطرسبورغ وباءت بالفشل ظل تشيخوف صريع المرض لفترة طويلة وقرر ترك الكتابة نهائيا. إلا أن صديقه نيميروفيتش دانتشينكو استطاع اقناعه بعرض "النورس" في موسكو وحقق نجاحا منقطع النظير.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة