عودة المهجرين تتصدر لقاء المصارحة بين عون وجنبلاط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40283/

أكد وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي خلال مؤتمر صحفي مع العماد ميشال عون رئيس تكتل التغيير والاصلاح يوم الاثنين 11 يناير/كانون الثاني في الرابية، أكد أن اللقاء بينهما ليس للمصالحة بل للمصارحة. من جانبه قال عون ان عودة المهجرين من جبل لبنان وحدها لا تكفي، فالجبل بحاجة الى إنماء لعودة السكان اليه.

أكد وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي  خلال مؤتمر صحفي مع العماد ميشال عون رئيس تكتل التغيير والاصلاح يوم الاثنين 11 يناير/كانون الثاني في الرابية، أكد أن اللقاء بينهما ليس للمصالحة بل للمصارحة.

وأشار جنبلاط الى أنه تم الخروج من الخنادق السياسية بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية، وأن جميع القضايا تحل على طاولة الحوار. وفيما يتعلق بملف عودة المهجرين الى الجبل، أكد جنبلاط على وجود لجان من الطرفين تتابع مناقشة ملف عودة المهجرين.
من جهة أخرى أعرب جنبلاط عن استعداده لزيارة سوريا في الوقت الذي يناسب القيادة السورية.

عون: استقرار الجبل يحصن الوحدة الوطنية

من جانبه شدد العماد ميشال عون رئيس تكتل الاصلاح والتغيير على  أن العودة وحدها ليست كافية، فالجبل بحاجة الى إنماء لعودة السكان اليه، إذ أن استقرار الجبل يحصن الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن هذه المواضيع طرحت ، ويبقى الأساس عودة الهدوء على مستوى الجبل الذي يمثل قلب لبنان، مؤكدا أن الأيام المقبلة هي الدليل الكبير لهذا التحصين وللمستقبل.
وقال العماد عون إن "الطرق والحواجز المادية لم تكن مقفلة أمام المسيحيين، لكن لقاءنا مع جنبلاط اليوم هدفه فتح الطرق والحواجز النفسية لعودتهم إلى قراهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية