الامن الجزائري ينجح بتصفية 10 مسلحين متطرفين في ولاية المسيلة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40221/

تمكنت قوات الامن الجزائرية من مداهمة موقع كان مسلحو احدى الجماعات الاصولية في البلاد يتحصنون فيه، ما ادى الى مقتل عشرة منهم، وذلك نقلاً عن وكالة الانباء الجزائرية التي استقت معلوماتها من مصدر حكومي.

تمكنت قوات الامن الجزائرية من مداهمة موقع كان مسلحو احدى الجماعات الاصولية في البلاد يتحصنون فيه، ما ادى الى مقتل عشرة منهم، وذلك نقلاً عن وكالة الانباء الجزائرية 10 يناير/كانون الثاني التي استقت معلوماتها من مصدر حكومي.
وافادت المعلومات الصادرة عن مركز شرطة مدينة سليم، الواقعة في ولاية  المسيلة التي تبعد 250 كلم جنوبي العاصمة الجزائر، ان قوات الامن الجزائرية   تمكنت من القضاء على جميع المسلحين  الخارجين على القانون ، وذلك  بعد  اندلاع اشتباكات بين الطرفين.
ويعود نجاح العملية الاخيرة الى الاعداد المنظم لها، الامر الذي مهد له حصول الامن الجزائري على معلومات دقيقة عن مواقع تواجد المجموعة وعدد وانواع السيارات التي يستخدمها اعضاؤها، هذا وجاءت العملية الاخيرة عقب عملية مماثلة وقعت قبل اسابيع قليلة، تم خلالها تصفية 30 عنصراً اسلامياً مسلحاً.
يذكر ان الجزائر تشهد قلاقل وعدم استقرار امني منذ عام 1992 الذي شهد انتخابات برلمانية فاز  فيها اسلاميو البلاد باغلبية الاصوات، ما دفع السلطات  انذاك الى الغاء نتائج الانتخابات  ، وهو ما اثار غضب الاسلاميين ودفعهم  لحمل السلاح  واعلان حرب ضد السلطة ومؤسساتها ، يقال انها حصدت حتى الان ارواح ما لا يقل عن 200 الف شخص.
وبالاضافة الى الحزب الاسلامي الذي يمثل اسلاميي الجزائر، ظهر بالبلاد في السنوات الاخيرة تنظيم مسلح متطرف آخر اطلق على نفسه اسم  "الجماعة السلفية للدعوة والقتال"، اصبح يعرف لاحقاً بتنظيم "القاعدة في المغرب الاسلامي"، وينشط اعضاؤه في دول المغرب العربي وخاصة في الجزائر، بالاضافة الى مالي وتشاد والنيجر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية