البيمارستان النوري الكبير - متحف الطب والعلوم عند العرب

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36479/

يقع بيمارستان النوري الكبير، وهو واحد من ثلاث بيمارستانات موجودة في دمشق، يقع وسط المدينة القديمة. وكلمة بيمارستان فارسية تعني دار المرضى اشتهر كمركز لدراسة الطب والاستشفاء من الأمراض منذ القرن الثاني عشر وتحول في يومنا هذا إلى متحف للطب والعلوم عند العرب.

يقع بيمارستان النوري الكبير، وهو واحد من ثلاث بيمارستانات موجودة في دمشق، يقع وسط المدينة القديمة. وكلمة بيمارستان فارسية تعني دار المرضى اشتهر كمركز لدراسة الطب والاستشفاء من الأمراض منذ القرن الثاني عشر وتحول في يومنا هذا إلى متحف للطب والعلوم عند العرب.
تم تقسيم المكان إلى 4 قاعات للطب والصيدلة والعلوم ولقسم الحيوانات المحنطة. وتحتوي هذه القاعات على نماذج من مخطوطات لوصفات الطب العربي لأشهر العلماء العرب يوم كانت دمشق حاضرة من حواضر الحضارة الإسلامية في علم الطب والتداوي.  كما اشتملت بعض لوحات العرض في القاعات على الأدوات الجراحية والمخبرية التي كانت مستعملة في ذلك الوقت. اما الحديقة فقد زرعت فيها الأعشاب الطبية المفيدة للاستشفاء، كما جاءت في وصفات المخطوطات القديمة المختصة بتركيب الأدوية.
ونبغ الكثير من خريجي بيمارستان النوري كعلماء عرب في الطب والصيدلة. وكان مكانا يشبه القصور الملكية في وسائل الراحة وطرق العلاج وأنواع الأطعمة التي كانت تقدم للمرضى. وكان العلاج للفقراء منهم مجانا ويعطى المريض نقودا تساعده أثناء فترة نقاهته. وتخصص البيمارستان النوري في أمراض كثيرة كالامراض العصبية والنفسية والجراحة والطب الروحي.
ويأتي المكان زوار من اماكن مختلفة لرؤية نموذجه المعماري السلجوقي والتعرف على ما قدمه علماء الطب العرب في عصرهم الذهبي.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية