لجان الحوار الوطني الفلسطيني تتابع اعمالها وسط أجواء إيجابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26689/

يواصل لقاء الحوار الوطني الفلسطيني أعماله في القاهرة يوم الخميس 12 مارس/آذار وسط التأكيد على رغبة جميع الأطراف بالتوصل إلى المصالحة الوطنية الشاملة، و محاولات إسرائيلية لافشالها عن طريق منع الوفود الفلسطينية من السفر للمشاركة في جلسات الحوار.

يواصل لقاء الحوار الوطني الفلسطيني أعماله في القاهرة يوم الخميس 12 مارس/آذار وسط التأكيد على رغبة جميع الأطراف بالتوصل إلى المصالحة الوطنية الشاملة.
وتمثل جميع الفصائل الفلسطينية في لجان الحوار، حيث تضم كل لجنة 3 أعضاء من فتح، ومثلهم من حماس في حين تشترك بقية الفصائل بممثل أو ممثلين، باستثناء لجنة المصالحة التي يغلب على أعضائها ممثلو حركتي فتح وحماس ومن المقيمين في قطاع غزة بالذات.
وقال رئيس وفد حركة فتح احمد قريع  ان لجان الحوار تعمل بجدية، وان النوايا متوفرة للتوصل الى اتفاق، مشيرا الى امكانية التوصل لاتفاق مصالحة.
وأضاف قريع بان ملف المعتقلين من حماس بالضفة الغربية وملفات أخرى كالوضع في قطاع غزة وما يحدث هناك وقضايا أخرى قد تم تناولها سواء في لجان الحوار أو في لقاءات ثنائية مع ممثلي حركة حماس ، مشيرا إلى أن العمل يجري لإنهاء الخلافات.
من جانبه وصف محمود الزهار القيادي في حركة حماس بدايات الحوار بالجيدة، مشيرا الى احراز بعض التقدم. وان كان من الطبيعي ان تتسم الجلسات الأولى بصعوبة.

وأضاف الزهار أن  عدم اطلاق سراح المعتقلين يشكل عقبة في وجه المصالحة، حيث ان عدم إزالة هذه العقبة يشكل عرقلة لتنفيذ المصالحة.
وأشار القيادي في حماس إلى أن مطالبة فتح بدخول حماس أولا الى منظمة التحرير الفلسطينية ثم اعادة تنظيمها ، هو كلام غريب، مضيفا  أن هذا الأمر سيناقش في لجنة منظمة التحرير خلال الحوار.

من جهته أكد زياد نخالة  نائب الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي ورئيس وفدها الى القاهرة وجود خلافات بين حركتي فتح وحماس تتعلق بالحكومة المزمع تشكيلها وعدد المقاعد التي ترغب كل حركة في الحصول عليها بالحكومة الجديدة.

وأكد نخالة  انه اذا توفرت الارادة والنوايا الحسنة فانه يمكن رغم ذلك التوصل لإتفاق.
ووصف نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أجواء الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة بالإيجابية وأنها تشير إلى رغبة كل الأطراف في الوصول إلى توافق وطني.
وعلى الصعيد نفسه طالب عدد من المطارنة في القدس خلال زيارتهم لمدينة غزة جميع الفصائل الفلسطينية بإنجاح الحوار لتجسيد الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني . ‏
‏ من جهة أخرى منعت القوات الإسرائيلية وفد حماس في الضفة الغربية من السفر للمشاركة في حوار المصالحة الوطنية في القاهرة. ‏
كما نقلت قناة الاقصى عن رأفت ناصيف القيادي في الحركة تأكيده أن الاحتلال يضع العراقيل لإفشال المصالحة الوطنية الفلسطينية. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية