الجميع بانتظار المصالحة العربية في الرياض

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26608/

من المتوقع أن يلتقي يوم الأربعاء11 مارس/آذار الرئيسان السوري بشار الأسد والمصري حسني مبارك في الرياض مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز. وقالت وكالة الانباء السعودية أنه سيتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات ،بالإضافة للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من المتوقع أن يلتقي يوم الأربعاء11 مارس/آذار الرئيسان السوري بشار الأسد والمصري حسني مبارك في الرياض مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز. وقالت وكالة الانباء السعودية أنه سيتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات ، بالإضافة للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
 كما تحدثت مصادر إعلامية عن أن العاهل الاردني وأميري  قطر والكويت قد يحضران القمة.

من جهة أخرى أكد الرئيس المصري حسني مبارك، عشية انعقاد قمة الرياض المصغرة، تطلع بلاده لانهاء الانقسام على الساحة العربية والتوصل لمصالحة حقيقية تتجاوز الخلافات بين الأشقاء العرب.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز قد وجه دعوة الى الرئيسين السوري بشار الأسد والمصري حسني مبارك، نقلها وزير الخارجية السعودي خلال زيارة الى دمشق أجراها في الرابع من الشهر الجاري، والتقى خلالها الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم. ثم تلتها زيارة مفاجئة الى القاهرة الأحد الماضي.

ويأتي هذا الحراك السياسي في إطار الجهود المكثفة لرأب الصدع العربي، وتتويجا للمصالحة العربية، التي احتضنتها قمة الكويت الاقتصادية مؤخرا.

وحول هذا الموضوع أجرت قناة "روسيا اليوم" اتصالا هاتفيا مع محمد عبد الله الوعيل رئيس تحرير صحيفة "اليوم"قال فيه، ان لقاء القمة هو ترسيخ للعلاقات السورية السعودية، وان إختلفت وجهات النظر بين الطرفين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية